حايك: «بودي للطيران» وضعت خطة جديدة لمواكبة تطوّرات السوق

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=743


سواح/ الكويت: أقامت مجموعة بودي للطيران، حفل تكريم لرئيسها التنفيذي السابق منذر ناجيا، والمراقب المالي السابق في المجموعة أجاي كومار، لمناسبة تقاعدهما بعدما أمضيا نحو 20 و32 عاماً في خدمتها على التوالي.

وأشاد المدير العام لمجموعة روبير حايك، بجهود ناجيا وكومار وخدماتهما في الشركة، ومساهمتهما في تطورها وتقدمها، ونيلها مكانة متقدمة ضمن أفضل شركات السياحة والسفر في الكويت.

وكشف حايك عن خطة مستقبلية للمجموعة، آخذاً بالاعتبار التطورات والتغيرات في سوق السفر المحلي والعالمي، بعدما أصبحت الهواتف الذكية الوسيلة الأكثر استخداماً للمسافرين لحجز تذاكر الطيران والفنادق، منوهاً بأن المجموعة ستركز على تطوير وتحديث الموقع الالكتروني (3otolat.com)، لتمكين المسافر من تنظيم رحلته من الألف إلى الياء، بما يشمل عروض خاصة لحجوزات الطيران والفنادق والتنقل وخدمة إيجار السيارات.

وحضر الحفل الذي أعقبه حفل عشاء، عدداً من مديري شركات السياحة والسفر والطيران والفنادق، وحشداً من موظفي المجموعة الذين عبروا عن مشاعرهم تجاه المحتفى بهما، من خلال الكتابة على لوح كبير خصص للمناسبة عند مدخل قاعة الحفل في فندق الشيراتون.

وعبّر عدد من المديرين والمسؤولين في شركات السياحة والطيران، عن إعجابهم بشخصية ناجيا، الذي كان يمثل كونه أكبرهم سناً صديقاً، ومستشاراً وناصحاً لهم في مسيرتهم المهنية.

وأشار المدير العام لسفريات الغانم زيد الخبيزي، إلى صداقته بناجيا، منذ كان عميلاً للخطوط الجوية الكويتية قبل نحو 30 عاماً، قبل أن ينتقل للعمل في سفريات الغانم، والتي بات بعدها منافساً، مبيناً أن العلاقة ازدادت وباتت أكثر قوة، ومعاهداً بأن يبقى وفياً له وباستمرار التواصل بينهما في الفترة المقبلة.

من جهته، أكد المدير العام لسفريات عالم الصالحية أيمن زنداح، أن علاقته بناجيا تميزت بكونهما كانا جارين، وباتا أكثر قرباً بعد دخولهما العمل في مجال السياحة والسفر، بحيث كان ناجيا يقدم النصائح والاستشارات كونه الأقدم في هذا القطاع، وبما يتناسب مع مصلحة السوق رغم المنافسة، ويبين حرصه على اتخاذ الموقف الموحد، في مواجهة أي مستجدات أو ظروف تعصف بالسوق.

وأعرب زنداح عن ثقته بأن ناجيا سيستمر بتقديم الاستشارات لكل من يطلبها منه في القطاع، الذي يزداد صعوبة يوماً بعد يوم.

من جانبه، وصف مستشار النقل الجوي في الطيران المدني ابراهيم كمال، ناجيا، بأنه «كان مديراً مميزاً، ومن أشهر أقطاب سوق السياحة والسفر في الكويت»، لافتاً إلى أنه «لعب دوراً كبيراً في تحقيق النمو للسوق»، ومنوهاً بأن «مجموعة بودي للطيران لعبت دوراً كبيراً في ما شهده هذا السوق من نمو مضطرد».

وقال إنه عرف عن ناجيا إخلاصه في عمله وتفانيه فيه، وولاءه لعملائه وحبه لزملائه ومرؤوسيه، وولاءه لصناعة السياحة والسفر التي أحبها وساهم بعلمه وخبرته في ازدهارها ورفعتها، وكان مثلاً يحتذى به بين أقرانه وموظفيه، مؤكداً أنه من الطبيعي أن يلجأ إليه الكثيرون في المستقبل لأخذ النصح منه والمشورة الحكيمة.

أما مدير عام سفريات مساعد الصالح، كمال كبشة، فعبر عن صعوبة اللحظات التي يودع فيها صديقا عزيزاً تعلم منه الكثير، لافتاً إلى أن ناجيا لم يبخل يوماً في عطائه لمجموعة «بودي للطيران» ومساعدة زملائه في المجال ذاته.

مشاركة على: