تاهيتي.. جزيرة لا تعرف سوى الأزرق والأخضر

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=5734


خاص/ إبراهيم جلال/ سواح 

في غلاف من الخصوصية أشبه بالجزيرة الخاصة

 

  •     جزيرة لا تعرف سوى الأزرق والأخضر
  •     تاهيتي .. للحالمين بشهر عسل لا يُنسى

ولك أن تختار ما بين العاصمة ” بابيتي ” التي تقع على الشاطئ الشمالي الغربي ، أو شاطئ الأمواج المنكسرة في ” بارابا ” .

وتاهيتي جزيرة بلغها سحر الطبيعة والهدوء من كل ناحية ، وإلى جانب ذلك تعج الجزيرة بالأماكن السياحية الأثرية والتاريخية والترفيهية التي تجذب عشرات الآلاف يومياً، ومن ذلك متحف اللؤلؤ الموجود في مركز ” فياما ” بالعاصمة ويفتح أبوابه يومياً للزوار ، وحديقة النباتات التي تمتد على مساحة شاسعة وتوجد بها نماذج نادرة من النباتات والزهور لا يوجد لها مثيل في العالم .

ولهواة الرياضات البحرية يمكنهم الاستمتاع بشاطئ متفرد هو شاطئ الأمواج المتكسرة ، حيث يمارس الشباب رياضة ركوب الأمواج نهاية كل أسبوع وغالباً ما تقام البطولات العالمية معظم شهور الصيف على هذا الشاطئ .

ومن بين الأماكن الجديرة بالزيارة في تاهيتي متحف ” الأصداف البحرية ” ويفتح طوال أيام الأسبوع عدا الاثنين ، ويضم نماذج من أصداف البحيرات البولينزية النادرة التي تعكس روعة هذا المكان .

أما مرصد ” لاجون أريوم ” فهو يأخذك في رحلة إلى أعماق البحر حيث تطلع على عدد هائل من الأسماك الاستوائية وحيوانات البحر والأعشاب المرجانية فائقة الجمال الأمر الذي يستأثر باهتمام السايحين وإعجابهم من كل الأعمار .

ولأن اللون الأخضر هو العنصر السائد في هذه الجزيرة الحالمة ، فيبدو أن أهلها أيضاً جديرون بهذه الخصوصية والمتعة فهم اهتموا بالغطاء الأخضر بشكل كبير وأقاموا حديقة ضخمة هي حديقة ” فاباهي ” التي تضم نوافير مياه طبيعية تسحر زوارها إلى جانب مجموعة واسعة من النباتات الخاصة بالبيئة والمناخ الذي يسود المنطقة .

والى جانب البحر والحدائق والغابات هناك مجموعة من المتاحف والآثار التاريخية منها المعبد الصيني ” مامو ” الذي أقامه الصينيون الأوائل ، وكذلك معبد ” مارا ” وهو مبني من أحجار المرجان النادرة ، ويقع في واد  جميل وهو مخصص للأحداث المهمة كعيد جلوس الملك والاحتفالات بالنصر .

ويلبي السوق الشعبي في وسط العاصمة رغبات الذين يتوقون لاقتناء هدايا تذكارية من المشغولات اليدوية الشهيرة في الجزيرة ويفتح السوق أبوابه من الاثنين إلى السبت من الخامسة صباحاً حتى السادسة مساء ويوم الأحد تظل أبوابه مفتوحة حتى التاسعة مساء حيث يشهد ازدحاماً شديداً من السايحين .

وتحتوي جزيرة تاهيتي على عدد كبير من أماكن الإقامة في مقدمتها سلسلة فنادق عالمية ذات مستويات مختلفة منها ما هو داخل العاصمة وأخرى على ضفاف البحيرات ، وهى مجهزة بكل وسائل الراحة والترفيه وتقدم وجبات طعام بأسعار معقولة .

 

مشاركة على: