المعهد السعودي للسياحة.. آفاقاً جديدة أما السعوديين الراغبين في العمل الفندقي والسياحي

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=5692


الرياض/ إبراهيم جلال

عثمان بن أحمد المنجف مدير عام المعهد السعودي للسياحة:

  • نفتح آفاقاً جديدة أما السعوديين الراغبين في العمل الفندقي والسياحي
  • المعهد يمنح دبلومات معتمدة من المؤسسة العامة للتعليم الفني

 

ظلت قضية ندرة الكفاءات البشرية المتخصصة في العمل الفندقي هاجساً يؤرق المعنيين بالاستثمار السياحي والفندقي في السعودية لسنوات، وإزاء تلك المشكلة بدأت عدة محاولات لتأهيل وتدري بالراغبين في العمل الفندقي من السعوديين.

وكان من أبرز هذه المشروعات.. “المعهد السعودي للسياحة” الذي تم تأسيسه عام 1418هـ تحت إشراف المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، ويمنح دبلوم إدارة الفنادق ودبلوم الأغذية والخدمات للمنشآت الفندقية والدورات التأهيلية والتطويرية في مجالات متعددة كالاستقبال والضيافة وفن الطهي والطبخ وعلوم الأغذية الصحية.

وفي لقاء سريع مع الأستاذ عثمان بن أحمد المنجف مدير عام لمعهد السعودي للسياحة، تحدث عن أهداف وبرامج المعهد فقال:

تحت إشراف المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني تم اعتماد برامج الدبلوم دبلوم إدارة الفنادق ودبلوم الأغذية والخدمات للمنشآت الفندقية والدورات التأهيلية والتطويرية في مجالات متعددة كالاستقبال والضيافة وفن الطهي الطبخ وعلوم الأغذية الصحية وكل ما يتعلق بهذا المجال بشكل أكاديمي وعلمي لما فيه مصلحة الطالب وتحقيقاً لتوجيهات حكومة المملكة العربية السعودية الرشيدة بتدريب العمالة الوطنية وتأهيلهم للوظائف في مختلف المجالات.

وعن شروط الالتحاق بالمعهد (الدبلومات) قال المنجف: “لابد من حصول المتقد على شهادة الثانوية العامة أو شهادة الكفاءة المتوسطة، وتكون فترة الدارسة سنتان مقسمة إلى أربعة فصول دراسية”. أما فيما يتعلق بالدورات وشروط التحاقها فقال: “يكفي فقط الشهادة الابتدائية (القراءة والكتابة)، حيث ينظم المعتهد دورات تأهيلية في قطاعات الاستقبال والضيافة، المكاتب الأمامية، المحاسبة الفندقية، الإشراف الغذائي والداخلي، المعدات والأجهزة، الإرشاد السياحي، البروتوكول والاتيكيت، ودورات تطويرية في مجالات الفندقة والسياحة.

ويمنح المعهد المتخرجين في برامج الدبلوم شهادة معتمدة من المؤسسة لعامة للتعليم الفني والتدريب المهني كما يمنح المتخرجين في الدورات التأهيلية شهادة إكمال دورة”.

ورداً على سؤال عن فرص دعم المتدربين قال مدير المعهد: “يتم التنسيق مع جهات مختلفة ذات أهمية لتتبنى الدارسين وذلك لبحث إمكانية اعتبارهم مبتعثين من تلك الجهات وتمويلهم مادياً ومعنوياً والتي تكون عادة فنادق عالمية أو منشآت غذائية أوسياحية.

وفي مرحلة بل التخرج سيكون للمعهد الدور الكبير في البحث عن فرص للمتخرجين لدى المنشآت الفندقية والغذائية والسياحية بعد التخرج سيكون الطالب عضواً دائماً في المعهد حيث يتمكن الطالب من الاتصال بالمعهد في أي وقت لمعرفة كافة التطورات التي تطرأ في المجال الفندقي من خلال اتصال المعهد الدائم مع العالم الخارجي والمعاهد الدولية”.

وحول المناهج التي يتم تدريسها داخل المعهد.. قال المنجف: “تم تحديد المناهج الدراسية والعملية داخل المعهد من قِبل أشخاص لهم باع طويل في مال الفنادق والسياحة والأغذية, وبعد التنسيق والمرجعية الدقيقة تم اعتماد المنهج الذي يقدم للمتدربين ويقوم بالتدريب نخبة ممتازة ن المدربين مؤهلين تأهيل عالي لكل مادة تحت إشراف فني من قِبل رواد الصنعة”.

وفيما يتعلق بفرص التدريب التي يتيحها المعهد السعودي للسياحة قال الأستاذ عثمان: “أولاً: دبلوم إدارة الفنادق والذي يهدف إلى خلق كوادر إدارية وفنية من حملة الثانوية أو ما يعادلها وما فوقها لشغل الوظائف الإدارية في المنشآت الفندقية، ويتضمن هذا الدبلوم خلال السنتين الدراسيتين العديد من المناهج العملية والنظرية كصناعة السياحة والفنادق، إدارة الأعمال الفندقية، الأغذية والمشروبات، الحاسب الآلي، اللغتين الإنجليزية والفرنسية. ثانياً: الدبلوم السياحي الفندقي المتخصص: والذي يهدف إلى فتح آفاق جديدة في مجال الخدمات السياحية والفندقية، مما يؤدي بدوره إلى تهيئة الكوادر الفنية والإدارية لشغل الوظائف في المنشآت المختلفة، ويمكن للمتدرب من حملة الكفاءة المتوسطة وما فوقها الالتحاق بهذا البرنامج العملي والنظري لمدة سنتين دراسيتين ويشمل تخصصات إدارة الغرف وإدارة الأغذية والمشروبات”.

وحول برامج التدريب والتأهيل قال مدير المعهد: “كما سبق الذكر آنفاً بأنّ الدارسين في برنامج الدبلوم مدة الدراسة سنتان دراسيتان مقسمة إلى أربعة فصول دراسية في الفصل الأول يخضع المتدرب لتدريب نظري يعقبه تدريب عملي في الفصل الثاني بالتعاون مع أحد الفنادق والمطاعم لتدريب وتأهيل المتدربين، وفي الفصل الثالث يخضع المتدرب لتدريب نظري وفي الفصل الرابع يخضع المتدرب لتدريب عملي وبهذا يكون قد أكمل فترة الدبلوم.

أما من ناحية الفرص الوظيفية: تشمل هذا المجالات العمل في الهيئات الحكومية المتخصصة في السياحة والفنادق وقطاعات الضيافة المتعددة كالسلاسل الفندقية العالمية والمحلية، المطاعم، مراكز المؤتمرات وقاعات الاحتفالات، شركات التغذية، قطاع الإرشاد السياحي، الشقق المفروشة.

مشاركة على: