السفن السياحية تكنولوجيا تتحدى الطائرات في 2014م.

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=2077


خاص/ سواح

السفن الجديدة، والتكنولوجيا الجديدة، وظاهرة ثقافة البوب تعتبر من بين العوامل التي تجعل من العام 2014م مغرياً لقضاء عطلة في البحر.

فهناك “أسعار تنافسية وخاصة” خلال العام الحالي في منطقة البحر الكاريبي، وذلك بسبب تدفق السفن التي تُبحر عبر تلك المياه.

ويعتبر الإبحار في العام 2014م بعيداً كل البعد عن الصورة النمطية  للسنوات الماضية، من خلال القفز بالمظلات بين وجبات الطعام، وغزو ثقافة البوب للمحيطات.

 وهنا خمسة أمور تقوم بها خطوط الرحلات البحرية لجذب السياح:

 تجارب غريبة وحميمة

تحصل السفن السياحية على الترحيب الحار في آسيا، حيث تقول الرابطة الدولية لمجموعة “كروز لاينز” إنه من المتوقع أن يبلغ عدد السياح 3.7 ملايين مسافر سنويا بحلول العام 2017. وستكون الوجهات الغريبة هي أعلى قيمة الإبحار. فالوجهات السياحية مثل: (اليابان والنرويج وأستراليا) تقدم قيمة استثنائية للنقود، خصوصاً أن استكشافها عن طريق البر يعتبر أمرًا مكلفًا. أما السفر عن طريق السفن السياحية فيعتبر أقل تكلفة بكثير، وغالبا ما يكون أكثر ملائمة.

 ويعتبر الإبحار عبر الأنهار القطاع الأسرع نموًا في الصناعة السياحية، إذ تستعد ثمانية من 17 سفينة جديدة للإبحار في العام 2014م.

تسخير ثقافة البوب

وغالباً، ما تخلب الأعمال المبهرة التي تقدمها السفن السياحية الأنظار، إذ تحاول باستمرار التنافس مع بعضها البعض، من خلال أنشطة فريدة من نوعها.

أما الأشخاص البالغين فليس لديهم مشكلة في توفر ثقافة البوب بفضل برامجها مثل: “الرقص مع النجوم في البحر” مما يؤدي إلى فوز هؤلاء بـ15 يوماً من السياحة البحرية لـ 15 شخصاً وصلوا إلى النهائيات.

 

فالكثير من الناس في الغالب وفي فصل الصيف يلجئون إلى استخدام السفن السياحية لزيارة أشهر المدن الساحلية والتمتع بأجواء الصيف والتنزه بين أشهر الجزر الكبيرة والصغيرة؛ لكسر روتين الحياة المدنية. فهناك سفن سياحية تحظى بإقبال كبير بين السياح من جميع أنحاء العالم، أولها سفن ثلاث وهذه السفن هي: «Seabourn Odyssey» و«Crystal Serenity» و«Disney Magic».

 

«Seabourne Odyssey»

superstar_virgo_at_phuket

الأشهر عالمياً، وهي تابعة لشركة الملاحة البحرية «سي بورن كروز لاين»، وتحتل المركز الأول في فئة السفن الصغيرة الحميمة التي تتمتع بخدمات ترفيهية خاصة لروادها، حيث تحتوي على نادٍ صحي شامل كل الأجهزة الحديثة، وأماكن للاسترخاء ومنطقة خاصة بالمطاعم وأماكن متنوعة لاحتساء القهوة وأكل الحلويات.

«Crystal Serenity»

الثانية عالمياً، وهي تابعة لشركة «كريستال كروزس» متوسطة الحجم، لكنها الأشهر، فهي تجذب الكثير من السياح إلى رحلات الجزر، وتوفر لعملائها جميع الوسائل الترفيهية القديمة والجديدة، مُتبعة سياسة الاستمتاع بكل وسائل البحر الصيفية.

«Disney Magic»

disneymagicdepartscanaveral

الباخرة العملاقة، وهي تحتل المركز الأول في فئة السفن الكبيرة، حيث اعتبرت السفينة «دزني ماجيك» من السفن السياحية الكلاسيكية. إذ تمتاز بتصميمها الكلاسيكي التقليدي الذي يحتوي على جميع الكماليات الحديثة ووسائل الراحة من أماكن للاسترخاء وحمامات السباحة والنوادي الليلية، إضافة إلى وجود الكثير من الوسائل الترفيهية والمطاعم المتنوعة الأكلات البحرية في منطقة الكاريبي.

“إم إس فريدم أوف ذي سيز”

( MS Freedom of the Seas )

تحوي منتزهًا مائيًا عائمًا نظرًا لوفرة وسائل الترفيه المائية،
حيث توجد بها الكثير من المسابح بالإضافة إلى الانزلاقات المائية،
وحمامات الجاكوزي ومحاكي الأمواج، ومنتزه مائي مخصص للأطفال وحلبة للتزلج.

تزن هذه السفينة 160.000 طن ويبلغ طولها 339 مترًا.
يتسع متنها لـ3634 مسافرًا.

“الكاريبية الملكية، واحة البحار”

 ( Royal Caribbean. Oasis of the Sea )

هذه السفينة واحدةً من بين سفن قليلة لا يتسنى لها عبور قناة بنما، نظرًا لطولها وارتفاعها ووزنها. حيث يبلغ طول هذا السفينة الضخمة 361.7 مترًا، وتزن نحو 223 ألف طن. وتبلغ سعتها الرسمية 5400 مسافر، ويتألف طاقم اليخت من 2400 شخص.

يبدو سطحها أشبه بمنتزه ترفيهي كبير. فلهواة الرياضة هناك مساحات خاصة يمكنك حتى أن تمارس فيها تسلق الصخور. وتقام على متنها عروض يومية تضاهي عروض البرودواي.

“ار ام اس الملكة ماري الثانية”

 ( RMS Queen Mary II )

عندما تراها كأن كل زاوية من زوايا تلك السفينة ملعب كرة قدم،
لذا أُعترف بها كأكبر سفينة في العالم. حيث يبلغ وزنها 154,400 طن ، وطولها 345 مترًا. أي طولها طول 80 حافلة سياحية مصفوفة وراء بعضها البعض. وتقدر طاقتها الاستيعابية بــ 2640 مسافرًا.

“ام اس سي سبلنديدا”

 ( MSC Splendid )

تلك الصورة لها من داخل إحدى الغرف بالسفينة، حيث تتسع هذه السفينة لـ 3274 مسافرا، ويبلغ وزنها 137،936 طنًا وطولها 338 مترًا. يبلغ مساحتها، مليون ونصف المليون متر مربع، بل، وتتجاوز المساحة الإجمالية لبرج ايفل.

“الملحمة النرويجية”

( Norwegian Epic )

تم تدشين السفينة في 2010. ويبلغ وزنها نحو 156 ألف طن، وطولها 329 متراً، تتسع الملحمة النرويجية لــ 4100 مسافر.

“كسوف المشاهير”

 ( Celebrity Eclipse )

celebrity_solstice_in_port_melbourne_australia_dec_2012_01

هي أطول من أربع طائرات من طراز بوينج 747 مصطفة على خط واحد .فلتلك السفينة 19 سطحًا، متضمنة الظهر، ومسطحٌ أخضر، كما أنها مجهزة للعب الكريكت والهوكي .ويبلغ وزن هذه السفينة 122 طنًا وطولها 315 مترًا.

“عابرة البحار”

( Voyager of the seas )

على سطح السفينة يوجد أستوديو، وصالة للتزلج على الجليد، وملعب غولف صغير بتسع فتحات، ووسائل أخرى للترفيه، يبلغ وزن هذه السفينة 130.000 طن وطولها 311 مترا. وتتسع لـ3114 مسافرًا.

“كارنيفال دريم”

( Carnival Dream )

يبلغ وزن السفينة 130.000 طن، وطولها 306 أمتار.
يتسع سطح السفينة لـ 3646 مسافرًا.

“سفينة برنسيس دايموند”

( Princess diamond cruise ship )

تبلغ مساحة هذه السفينة أكثر من عشرة أمثال مساحة قصر باكنجهام،
وخمسة أمثال مساحة تاج محل. وتحوي هذه السفينة أكثر من 700 كابينة فاخرة .وتأتي في المرتبة الأخيرة حيث تزن نحو 116.000 طن، ويبلغ طولها 294 مترا. وتبلغ طاقتها الاستيعابية 2670 شخصًا.

وأخيراً: يتم تصنيع سفن جديدة سنوياً لإقناع السياح بمزايا الذهاب في رحلة سياحية بحرية. وما زال الابتكار في الطليعة على متن السفن من جميع الأحجام.

 

مشاركة على: