في خمس قارات.. أكثر من 250 دولة آمنة للسفر حول العالم

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=18018


سواح- هنادي الأحمد:

أعلن المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC، وصول “ختم السفر الآمن” إلى 250 وجهة سياحية حول العالم بعد إضافة 3 وجهات جديدة وهي سانت لوسيا، فيجي وإثيوبيا، إلى قائمة الوجهات التي تتبنى البروتوكولات الموحدة عالمياً للصحة.

وقالت الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس، جلوريا جيفارا: يُسعدنا أن نرى ختم السفر الآمن ينمو بمعدل سريع ويتم اعتماده من قبل وجهات في جميع أنحاء العالم.

وأضافت: وصلنا إلى 250 وجهة في العالم تحمل ختم السفر الآمن، وهو شهادة على العمل الجاد الذي تم القيام به لتمييز الوجهات حول العالم التي تعتمد بروتوكلات الصحة والنظافة الموحدة عالمياً، حتى يتمكن المسافرون من رجال الأعمال والسائحين على حد سواء من تجربة الرحلات الآمنة.

دول حصلت على ختم السفر الآمن

ومن بين الوجهات التي تبنت ختم السفر الآمن، وفقاً للموقع الرسمي للمجلس العالمي للسفر والسياحة، التالي:
في أوروبا: بلغاريا، تريكا، أوكرانيا، موناكو، أيسلندا، كرواتيا، مونتينغرو، البرتغال وسلوفينيا، ومن دول آسيا: فيجي، إندونيسيا، كازاخستان، المالديف، الفلبين، سريلانكا، أوزباكستان وتايوان.
ومن الوجهات التي تبنت ختم السفر الآمن الأمريكتان: الأرجنتين، أروبا، جزر البهاما، بليز، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، دومنيكا، الأكوادور، السلفادور، جامايكا، غرينادا، هندوراس، بنما، براغواي، بيرو، بورتريكو، سانت لوسيا وجزر فيجي.
وفي أفريقيا: مصر، استوانيا، غامبيا، غانا، إثيوبيا، كينيا، مالاوي، موريشيوس، ناميبيا، رواندا، تنزانيا، نونس، أوغندا، زامبيا وبعض الوجهات في جنوب أفريقيا.
وفي الشرق الأوسط: الأردن، المملكة العربية السعودية، وبعض مدن دولة الإمارات العربية المتحدة.

نبذة عن  ختم السفر الآمن
في مايو 2020، أطلق المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC، أول ختم عالمي للسلامة والأمان والنظافة الصحية، متضمناً بروتوكولات موحدة للسفر الآمن في جميع أنحاء العالم، بهدف استعادة ثقة المسافرين وإحياء قطاع السفر والسياحة الذي دمرته جائحة كورونا المستجد، وتدعم هذه الخطوة منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة.
وبإمكان الشركات المؤهلة مثل: الفنادق والمطاعم وشركات الطيران وخطوط الرحلات السياحية ومنظمي الرحلات والمطارات، من استخدام “ختم السفر الآمن” بمجرد تطبيق بروتوكولات الصحة والنظافة الموحدة عالمياً.
ويسمح هذا الختم للمسافرين بمعرفة الحكومات والشركات التي تتبنى تلك البروتوكولات في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي يبني الثقة في قطاع السفر من جديد.

مشاركة على: