السياحة العالمية تؤكد 31% من مستخدمى جوجل يبحثون فى السفر الترفيهى الآمن

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=17628


سواح- أمل محمد:

أعلنت منظمة السياحة العالمية إطلاق منصة بالتعاون مع جوجل لتعزيز المهارات الرقمية الرئيسية من أجل عودة قطاع السياحة، مع اقتراب يوم السياحة العالمى والذى يأتى هذا العام تحت شعار تمكين المجتمعات الريفية وتعزيز الابتكار

وأكدت منظمة السياحة العالمية فى بيان انه بعد شهور من العزلة أثناء الحجر الصحى، أصبح السفر هو النشاط الترفيهى الذى أفتقده الكثير، وأظهر بحث مشترك بين المنظمة وجوجل أن 31% من الناس يأملون فى التخطيط للسفر الترفيهى بمجرد أن يشعروا بالأمان الكافى للقيام بذلك.

وتظهر مؤشرات البحث أن أهم ثلاثة طلبات بحث متعلقة بالسفر على جوجل هي: “متى يمكننا السفر مرة أخرى؟” “متى سيتم استئناف السفر الدولي؟” و”متى يكون السفر آمنًا مرة أخرى؟”، وفى أغسطس كانت أهم الاستعلامات تتعلق بمكان ومتى يمكن للأشخاص السفر “الآن”، وركز 45% من أفضل 100 سؤال متعلق بالسفر على تأثير COVID-19 والرغبة فى السفر بأمان وبأسرع وقت ممكن.

وقالت المنظمة :” لهذا السبب نشارك بيانات وإحصاءات عالية المستوى حول فئات السفر سريعة الارتفاع فى بحث Google مثل الإجازات المحلية (مع مصطلحات بحث مثل “عطلة البلد” أو “تأجير السيارات بالقرب مني”) ؛ أين تتزايد عمليات البحث فى العالم ؛ والاستفسارات المرتبطة بها”.

وأضافت: يمكن لبياناتنا وتحليلاتنا، المتوفرة على موقع Think with Google الخاص بنا، أن تساعد الشركات السياحية على تحديد الاتجاهات الجديدة فى تفضيلات المستهلك، على سبيل المثال، بينما يبحث الناس بشكل متزايد عن السياحة المحلية والخارجية، يمكن للشركات أن تتفاعل مع هذه الاحتياجات المتغيرة من خلال القيام بحملات تسويقية تسلط الضوء على الوجهات الطبيعية، ويمكنهم الاستعداد لزيادة حجوزات اللحظة الأخيرة.

وأكدت المنظمة على الشراكة مع وزارات السياحة وخبراء السفر وقطاع أعمال السفر فى جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لتعزيز المهارات الرقمية فى قطاع السفر.

وسيعقد أول برنامج لتسريع السياحة التابع للأمم المتحدة وجوجل غدا الأربعاء الموافق 23 سبتمبر، وهو مصمم لوزراء السياحة فى الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة، وكبار جمعيات السفر، ومجالس السياحة، ومؤسسات تسويق الوجهات، وسيركز على رؤى السفر والسياحة من جنوب إفريقيا وكينيا ونيجيريا حتى يتمكن المشاركون من فهم التحولات فى السلوك بشكل أفضل وتكييف منتجاتهم وعروضهم لتلبية الطلبات الجديدة.

مشاركة على: