بعد جولة عالمية بدأت عام 2018.. عودة معرض آثار توت عنخ آمون إلى مصر أخيرا فجر الجمعة

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=17516


القاهرة/سواح/ إبراهيم فضلون:

وصلت إلى مصر 166 قطعة أثرية خاصة بمعرض الملك توت عنخ آمون، وذلك بعد عودتها من محطتها الثالثة في العاصمة البريطانية، لندن، في معرض بعنوان “توت عنخ آمون.. كنوز الفرعون الذهبى”، وفقاً لما ذكره الموقع الرسمي للهيئة العامة للاستعلامات في مصر.

وتعود هذه القطع الأثرية بعد جولتها الخارجية التي بدأت في عام 2018، والتي زارت خلالها مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، والعاصمة الفرنسية باريس، ثم محطتها الأخيرة لندن، حسب ما قالته الهيئة.

 وحقق هذا المعرض نجاحاً باهراً في هذه الدول، وفي فرنسا بشكل خاص، إذ أنه “حطم فيها الرقم القياسي في تاريخ تنظيم المعارض الثقافية بها، حيث زاره أكثر من مليون و400 ألف زائر خلال 6 أشهر فى عام 2019.
بعد جولة عالمية بدأت عام 2018..  عودة معرض آثار توت عنخ آمون إلى مصر فجر الجمعة

تابوت معروض كجزء من المعرض في باريس.

وبسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، تم إغلاق المعرض في لندن خلال مارس/آذار من عام 2020، وذلك قبل انتهاء مدته المقررة بـ44 يوما، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تم اتخاذها في بريطانيا.

وأشارت الهيئة إلى أنه رغم موافقة مجلس الوزراء على تعويض الجهة المُنظِمة بـ44 يوماً آخر كبديل لفترة الإغلاق، وعرض الآثار في لندن في شهري يوليو/تموز، وأغسطس/آب لعام 2020، إلا أن الإجراءات الاحترازية في المدينة لم تمكن الجهة المنظِمة من فتح المعرض مرة أخرى.

وبناءً على ذلك، قرر مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار عودة القطع الأثرية إلى مصر، والتي وصلت فجر الجمعة وسط إجراءات أمنية مشددة، وبصحبة أثريين مصريين أيضاً.

وقرر المجلس عرض 10 من هذه القطع الأثرية بشكل مؤقت في متحف الغردقة الذي افتتح مؤخراً، وعرض 10 قطع أخرى في متحف شرم الشيخ الذي سيتم افتتاحه في نهاية عام 2020، وذلك لتحفيز السياح على زيارة المدينتين.

وإلى جانب ذلك، سيتم نقل 20 قطعة، بعد عرضها بشكل مؤقت في المدينتين، إلى المتحف المصري الكبير، وقرر المجلس نقل باقي قطع المعرض العائدة من لندن إلى مخازن المتحف المصري.

مشاركة على: