الجهني: ميناء ضباء السعودي يستقبل أولى سفن “الكروز” السياحية

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=17494


سواح-ضبا-د.إبراهيم جلال:

استقبل ميناء ضبا اليوم الموافق 23/8/2020م، أولى سفن الكروز السياحية القادمة إلى موانئ المملكة عبر السفينة (سيلفر سبيريت) لغرض التزود بالوقود واستكمال اجراءات دخولها للمشاركة في البرنامج السياحي الخاص بالرحلات المحلية للسفن السياحية (أبحر في الصيف) وذلك ضمن فعاليات (روح السعودية) لهذا العام  وموسم صيف السعودية (تنفس) هذا العام.

وسينطلق تشغيل الرحلات السياحية ابتداءً من ميناء الملك عبدالله بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، مروراً بميناء ينبع التجاري ومنه إلى جزيرة سندالا بمنطقة نيوم، وفق منظومة متكاملة من الخدمات والتجهيزات البحرية المتطورة والتشغيلية العالية.

وفي هذا الصدد، عملت الهيئة العامة للموانئ “موانئ” على تسخير كافة الخدمات اللوجستية والكفاءات التشغيلية في موانئ المملكة بما في ذلك ميناء ضبا لتقديم أفضل وأعلى مستوى من الخدمة، وسط تضافر جهود كافة الكوادر البشرية بالموانئ والقطاعات الحكومية العاملة بها، بما يضمن الاستفادة القصوى من الموقع الجغرافي المتميز لموانئ المملكة على ساحلي البحر الأحمر والخليج العربي.

وقد عمل فريق الميناء بكافة طاقته بقيادة الكابتن / ايمن الجهني – مدير عام ميناء ضبا، ومساعده الأستاذ / أكرم الحجيري – ومدير العمليات البحرية بميناء ضبا- الأستاذ / بندر شداد وجيمع العاملين بالميناء لرفع الكفاءة العملية في استقبال كافة السُفن وعلى مدار الساعة للمساهمة في تلبية متطلبات التنمية الوطنية وتيسير الحركة التجارية في المملكة.
وأكد مدير عام ميناء ضبا الكابتن أيمن بن أحمد الجهني أن ميناء ضبا يمتاز بقربه إلى أهم شرايين الملاحة البحرية (قناة السويس) بـ 257 ميل بحري أي 17 ساعة إبحار، مما يجعله أقرب ميناء سعودي إلى موانئ دول حوض البحر الأبيض المتوسط ومنها (تركيا 593 ميل، اليونان 491 ميل و 988 ميل إلى أقرب الموانئ الفرنسية).

وأشار الجهني إلى حرص إدارة الميناء على تسخير جميع الإمكانات والمعدات والكفاءة التشغيلية والقدرة الاستيعابية، والتنسيق مع الجهات الحكومية العاملة بالميناء والوكلاء الملاحيين، وتضافر جهود جميع العاملين لتقديم أفضل الخدمات وتوفير التسهيلات للوصول إلى أعلى مستوى، مشيراً إلى أن الإجراءات المتخذة للوقاية من انتشار جائحة كورونا قد قامت على أعلى معايير الصحة والسلامة، والتي شملت تعقيم السفن قبل وبعد كل رحلة، وتعقيم الشاحنات والبضائع تحت إشراف وزارة الصحة والتعقيم المستمر لجميع مرافق الميناء.

جدير بالذكر أن ميناء ضبا يُعد بوابة المنطقة الشمالية الغربية من المملكة والمحطة الأكبر لنقل الركاب بين الموانئ السعودية، ويمتاز بموقعه الجغرافي وقربه من أهم شرايين الملاحة البحرية “قناة السويس” بـ 257 ميل بحري، مما يجعله أقرب ميناء سعودي إلى موانئ دول حوض البحر الأبيض المتوسط، كما يمتاز بوجوده على خط الملاحة الدولي ما بين أمريكا وأوروبا والشرق من خلال قناة السويس وباب المندب.

 

مشاركة على: