مشاركة فندق شبرد بين مجموعة الشريف السعودية وإيجوث للسياحة

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=16899


سواح/ الرياض/أمل محمد:

طرح شبرد على الشركات وتمت الترسية على مجموعة الشريف

وقد تم طرح الفندق لتمويل التطوير وادارة فندق شبرد على مجموعة من الشركات والمستثمرين وتم المفاضلة بين العروض المقدمة بين الشركات والمستثمرين والتفاوض حتى تمت الترسية على مجموعة الشريف للمقاولات .

وبمقتضي هذا العقد ستقوم مجموعة الشريف القابضة بتمويل التطوير الشامل للفندق والتأثيث والفرش والتجهيز للتشغيل وتطوير الفندق بسعة فندقية ٣١٦ غرفة وجناح بمستوى خدمة فندقية متميزة فئة الخمس نجوم وفقاً للمتعارف عليه دولياً في غضون ٤٢ شهر شاملة الحصول على الرخص والموافقات الخاصة بالتطوير ، وتبلغ التكلفه الإستثمارية للتطوير 1,4 مليار جنيه .

تم غلق الفندق فى عام 2013 لتطويره

وقد قامت الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق ” إيجوث ” بعد غلق الفندق عام 2013 بالانتهاء من أعمال المرحلة الأولى والتى تمثلت فى أعمال المعالجات والتدعيم الانشائى لكافة العناصر الإنشائية بمبنى الفندق كذلك أعمال الفك لكافة الأعمال الكهروميكانيكة وأعمال الإزالة والهدم لكافة الأعمال البنائية الغير إنشائية بالمشروع . وهذا وقد تم الانتهاء من هذه المرحلة فى ديسيمبر 2018 بتكلفة بلغت 198 مليون جنيها تقريبا .

مدة التعاقد 35 عاما ويحصل المستثمر على 69% من الربح

وتحددت مدة التعاقد ٣٥ عاماً يحصل المستثمر على نسبة 69% من صافى ربح التشغيل لمدة عشرة سنوات ثم يحصل على نسبة 60% حتى نهاية التعاقد وسوف يتم منح الشركه ايجوث مبلغ مليون دولار كمنحه توقيع تعاقد. وجارى الإتفاق على التسوية الودية للتخارج مع شركة روكوفورتى للبدء في الطرح على شركات الإدارة العالمية المتخصصة لإدارة وتشغيل الفندق .

ومن المعروف أن فندق شبرد من أعرق الفنادق التاريخية في مصر وكان مقره حى الأزبكية واحترق فى يناير عام 1951 ضمن حريق القاهرة ، و قررت الحكومة المصرية إعادة بناءه مع نقل موضعه إلى منطقة جاردن سيتى أمام نيل القاهرة، وأعيد افتتاحه عام 1957، واستضاف الفندق عدة مشاهير مثل الإمبراطورة “أوجيني” أثناء افتتاح قناة السويس عام 1869، كما زاره ملك مصر السابق “أحمد فؤاد”، والرئيس الأمريكي السابق تيودور روزفلت، وملك العراق السابق “فيصل”، وملك بلغاريا “فرديناند”، وأمير الدنمارك “اريك”، وملك وملكة إيطاليا، ونستون تشرشل .

مشاركة على: