أذربيجان تعلن عن تسهيل الإجراءات أمام السياح السعوديين

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=16892


سواح – إدارة التحرير:

تعتبر السياحة في أذربيجان مقصدا لجميع دول العالم، حيث شهدت تطورا سياحيا ملحوظا في السنوات الأخيرة في جميع مدن ومعالم وحضارات أذربيجان المتنوعة، وذلك أعطاها ميز عديدة جذبت من خلاله العديد من سياح دول العالم، وتتمتع أذربيجان بمسطحات مائية كبيرة خلابة ومرتفعات جبلية يكسوها الثلج، تم التعامل معها من قبل الدولة باحترافية سياحية.

وتقع أذربيجان في منطقة جنوب القوقاز في أوراسيا، على مفترق الطرق بين أوروبا الشرقية وغرب آسيا، وتمتد على مساحة 86 ألف كم2، وتتميز أذربيجان بموسمها السياحي الممتد على مدار 365 يوماً في السنة، فهي موطن لـ 75 % من المناطق المناخية في العالم. وتتميز أذربيجان بوجود منتجعات للتزلج في فصل الشتاء، ويمكن قضاء فصل الصيف على الجبال أو على شواطئ بحر قزوين، أما الربيع والخريف، لاستكشاف المعالم السياحية.

وتجاه ذلك، أكدت المدير الأقليمي للشرق الأوسط ليلى محمودوفا أن الجهات السياحية في أذربيجان حريصة كل الحرص على استقطاب السياح السعوديين، وتسهيل الإجراءات أمامهم، للاستمتاع بالبرامج السياحية التي تعدها الجهات الأذربيجانية. وقالت: “نجحنا في الترويج للسياحة الأذربيجانية في عموم المملكة، واليوم يأتي إلينا سياح من جميع مناطق المملكة، مثل الرياض وجدة والمنطقة الشرقية”.

وتابعت “خلال الفترة الأخيرة، نجحنا في تسهيل الإجراءات أمام جميع السياح السعوديين الراغبين في قضاء أوقات سعيدة داخل أذربيجان، فأصبح منح التأشيرات لهم أسهل بكثير من ذي قبل، إذ يستطيع السائح السعودي الحصول على التأشيرة الأذربيجانية في المطار بسهولة ودون تعقيدات، كما كان سابقاً، يضاف إلى ذلك أن هناك داخل أذربيجان، الكثير من الموظفين في الجهات السياحية المختلفة يتحدثون اللغة العربية، للتفاهم مع السياح الخليجيين بشكل عام، والسعوديون على وجه الخصوص”. وقالت: “لا أخفيك أننا نحرص على أن تكون السياحة في أذربيجان طول العام، وليس في مواسم بعينها، وهذا يدفعنا إلى إيجاد برامج سياحية نوعية، قادرة على جذب السياح على مدار العام”.

وأضافت محمودوفا، “تشهد أعداد السياح السعوديين في أذربيجان زيادات لافتة للنظر عاما بعد آخر. وقالت: “نسبة الزيادة بلغت 46 %، إذ كانت في العام الماضي 107 آلاف سائح، وهذا العدد يتوقع أن تشهد تنامياً”، مضيفة “هذا العام لا أستطيع تحديد نسبة الزيادة المتوقعة في أعداد السياح السعوديين، نظراً لانتشار فيروس كورونا المستجد في العديد من دول العالم، وهو ما يؤثر على قطاع السياحة العالمي، ويحد من تنقلات السياح بين الدول خوفاً من الإصابة بالفيروس”.

وبشأن المشاركة في معرض الرياض للسفر والسياحة القادم، قالت محمودوفا: “هذه السنة الثانية على التوالي، التي نتواجد في هذا المعرض، حيث سنشارك بجناح كبير، ونحرص على أن يعكس الجناح طبيعة المعيشة داخل المجتمع في أذربيجان، ونقل العادات والتقاليد الأذبيجانية للجمهور السعودي، الراغب في زيارة أذربيجان”.

وأشارت محمودوفا، هناك عرض سياحي للسعوديين في أذربيجان في أكتوبر المقبل، للتعريف بالبلاد ومقوماتها السياحية وما تشتهر به، على أن يتبع ذلك جولة للمواطنين الأذربيجانيين في السعودية للغرض نفسه”.

 ليلى محمودوفا

مشاركة على: