“جلفود” يرسم مستقبل قطاع الأغذية بالحلول الذكية

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=16833


دبي – سواح -مها البدري:

أكد مديرو شركات متخصصة في قطاع الأغذية والمشروبات أن معرض جلفود، الذي اختتمت فعالياتة يوم أمس الخميس، قد رسخ من مكانة دبي كمركز رئيسي على خارطة صناعة وتجارة الأغذية بمختلف فئاتها، حيث ساهم الحدث خلال ربع قرن منذ انطلاقته عام 1987 في تطوير القطاع على المستوى المحلي والدولي وتعزيز الابتكار وطرح المزيد من الفرص والشراكات بين مختلف الشركات العاملة في القطاع.

وأشار طارق الوحيدي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “أغذية” أن المجموعة شاركت في فعاليات جلفود للمرة الأولى عام 2009، أي أنها تشارك في الدورة الحالية للعام الحادي عشر على التوالي، ولفت إلى أن هذا الحدث يمثل منصة فريدة من نوعها لتبادل المعارف، تجمع خبراء القطاع من شتى أنحاء المنطقة والعالم، بهدف التواصل واستعراض أحدث التطورات والتوجهات في قطاع الأغذية والمشروبات، وفقاً لصحيفة “البيان”.

وأوضح أن معرض جلفود بات منصة موثوقة لاستعراض أحدث جهود البحث والتطوير ومبادرات الاستدامة التي نعتمدها. كما يتيح لنا المعرض فرصة فريدة للقاء الشركات والجهات المعنية، إلى جانب إرساء شراكات جديدة تفيد في دعم خططنا للتوسع نحو أسواق جديدة.

وفيما يتعلق بأبرز التوجهات التي يشهدها القطاع قال الوحيدي: “لم يعد المستهلكون يتقبلون المنتجات بصورتها التقليدية السابقة، بل يبحثون حالياً عن” منتجات ذات قيمة مضافة “ذات ميزات أفضل على صعيد الراحة والفوائد الصحية والمنافع التي تقدمها لأسلوب حياتهم”.

وأكد الرئيس التنفيذي لمجموعة (أغذية) أن الابتكار سيحافظ على أهميته المحورية ودوره في صياغة مشهد قطاع الأغذية والمشروبات خلال الفترة الحالية والمستقبلية. ويتعين على القطاع الانفتاح على التقنيات الجيدة مثل (بلوك تشين)، ومواصلة استيعابه للتغيرات الحاصلة في تفضيلات العملاء وارتفاع التكاليف.

ومن جانبه قال نائل القدسي، مدير شركة نيوكانتري للعناية الصحية إن الشركة بدأت مشاركتها في جلفود منذ 2015، وذلك في فئة الغذاء الصحي العضوي غير المعدل وراثياً والخالية من الغلوتين والمحليات والمواد الحافظة أو الاصطناعية، وأكد أن جلفود أصبح منصة عالمية للشركات الغذائية لعرض منتجاتهم والتواصل المباشر مع الموزعين المحليين أو في الخليج والشرق الأوسط.

وأضاف: تعتبر نيوكانتري للعناية الصحية من رواد الموزعين الحصريين لماركات عالمية في مجال الأغذية الصحية والعضوية في دولة الإمارات العربية، وأصبحت الممثل الرسمي لتلك الماركات في الخليج والمنطقة، لذا كان جلفود فرصة حقيقية لبناء شراكة مع موزعين في المنطقة لتسجيل وتسويق وتوزيع هذه الماركات العالمية في أسواقهم المحلية.

وأوضح القدسي أن النظرة العالمية لموقع دبي وتنوعها وتركيبتها السكانية جعلها مركزاً تجارياً للشرق الأوسط ووجهة مثالية لعشاق الغذاء حول العالم، وأضاف: إحدى مميزات دبي هي تعدد الثقافات فيها، مما دفع المؤسسات الغذائية لتقديم نكهات مبتكرة لتلبي مختلف متذوقي الطعام في دبي.

وأشار القدسي إلى أن أحدث التقارير المتخصصة أظهرت أن مبيعات سوق الأغذية الصحية الطبيعية العضوية والخالية من الغلوتين والمواد الحافظة وغير المعدلة وراثياً تجاوز 1.25 مليار دولار (4.6 مليار درهم) في الإمارات. ويعود ذلك إلى نمو الوعي الغذائي الصحي لدى سكان دولة الإمارات.

مشاركة على: