دبي تيسر إجراءات الاستثمار في السياحة العلاجية

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=16760


دبي/ مها البدري:

وقعت هيئة الصحة ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي، مذكرة تفاهم، أمس الأربعاء، تستهدف تسهيل إجراءات الاستثمار في قطاع السياحة الصحية في الأسواق المستهدفة على المستوى الإقليمي والدولي، إلى جانب ترويج وجذب الاستثمار ورؤوس الأموال، ضمن مناخ الاقتصاد المميز الذي تتسم به دبي، وما يشهده القطاع الصحي من طفرات وتحولات تطويرية مهمة.

وتقضي المذكرة أيضا، نشر الوعي حول فرص الاستثمار المتوفرة، وتبادل المعلومات والبيانات والدراسات المتعلقة بالاستثمار في قطاع الصحة بإمارة دبي حسب التشريعات واللوائح والأنظمة السارية والمعمول بها لدى الطرفين، ومواجهة عوائق نمو استثمار الشركات في قطاع الصحة، وتبادل الآراء بشكل دوري حول السياسات والتنظيمات السارية لدى القطاع الصحي، وفقا لجريدة الخليج.

 كما تقضي أيضاً بجذب الاستثمارات في قطاع الصحة من خلال الأنشطة والفعاليات المشتركة بين الطرفين، بما يتوافق مع اللوائح والأنظمة المعمول بها لدى الطرفين، وتبادل التقارير الدورية بين الطرفين حول فرص الاستثمار والرخص الصادرة في قطاع الصحة، وحماية الملكية الفكرية والعلامة التجارية للمستثمرين الحاليين والمستقطبين.

وقال المدير العام لهيئة الصحة في دبي حميد القطامي إن هيئة الصحة في دبي، قطعت خطوات مهمة على طريق الاستثمار في القطاع الصحي، من خلال سياسة معتمدة واستراتيجية واضحة، ودليل واقعي يعكس المناخ الاستثماري الفريد من نوعه، الذي تتميز به دبي دون غيرها من مدن العالم.

ولفت إلى أن الهيئة استحدثت ما يعرف ب”شهادة الحاجة”، من أجل توفير مزيد من الفرص الواعدة أمام المستثمرين للاستفادة من الديناميكية السريعة وحركة رؤوس الأموال المزدهرة في دبي، وفي القطاع الصحي على وجه التحديد.

ولفت إلى النمو الحاصل في أعداد المنشآت الصحية الخاصة، من المستشفيات الرائدة والعالمية ومتعددة الجنسيات التي تستفيد من المناخ المحفز للاستثمار في دبي، والتي وصلت إلى 3400 منشأة ما بين (مستشفيات ومراكز وعيادات طبية).

ولفت القطامي كذلك إلى حركة السياحة الصحية النشطة في دبي، مؤكداً أن التوقعات تشير إلى زيادات وطفرات في أعداد السائحين الصحيين خلال الفترة المقبلة، خاصة بعد اتساع نطاق الخدمات الطبية النوعية التي يوفرها القطاع الصحي الحكومي والخاص.

مشاركة على: