دروازة الدلم شعارا لجمعية تراثها

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=15811


الرياض /سواح
اعتمدت جمعية التراث والثقافة بالدلم شكل دروازة المحافظة التاريخية رمزا لشعارها، ومحورا لطابع هويتها البصرية، وتجسد هذه الخطوة تأكيدا على عزم الجمعية على العناية بتراث الدلم والاهتمام بالثقافة وأبعادها المتنوعة بوصف التراث احد روافدها.
صرح بذلك عضو مجلس إدارة الجمعية الدكتور محمد بن عبد العزيز الحيزان الذي أوضح بأن اختيار الدروازة الغربية القديمة للدلم لتكون الشكل الأبرز في الشعار ياتي تجسيدا لواحدة من اهم معالم المدينة وأشهرها تراثيا، فقد ظلت، رغم إزالتها في نهاية الستينات القرن الماضي عالقة في ذاكرة الكثيرين من الاجداد والآباء ممن أدركوا هيئتها المهيبة، وهو امر تدعمه روايات الأهالي التي تؤكد قيمتها العميقة للاجداد قبل توحيد المملكة؛ بوصفها مدخلا رئيسيا للدلم يعود بناءه إلى عام ١٢١١هجرية في عهد الامام عبد العزيز بن سعود في الدولة السعودية الاولى، علاوة على انها بقيت للآباء بعد التأسيس ديوانية للقاءتهم واجتمعاتهم نظرا لتصميمها الفريد في مساحة فسيحة ومظللة، وطرزت جوانبها بمقاعد طينية جعلت منها مكانا جاذبا للمسافرين والمقيمين على حد سواء. مبينا انها كانت على شكل مربع يوزع الداخلين إلى أنحاء الدلم، ولذا عرفت لدى البعض باسم المربعة.
واختتم الحيزان تصريحه بدعوة المهتمين بالتراث والمثقفين إلى التفاعل إيجابا مع الجمعية وانشطتها ومساندتها بما يسهم في تحقيق اهدافها، ويدعم دورها الحيوي في حفظ التراث وتقديمه للاجيال الجديدة، وبما يعزز المشهد الثقافي الثقافي وينميه.

مشاركة على: