كيف أصبحت تجربة “الطعام الفاخر” تجذب السياحة لدبي؟

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=15509


ماستركارد: نسعى لتقديم سلسة تجارب فريدة لعشاق الطعام

الرياض/ سواح/ هنادي الأحمد:

كشف مؤشر “ماستركارد” للمدن العالمية المقصودة لعام 2017، أن مدينة دبي احتلت المركز الأول عالمياً في ارتياد المطاعم بالنسبة للمسافرين، حيث وصل حجم الإنفاق السنوي على المأكولات والمشروبات إلى نحو 6 مليارات دولار، أي ما يعادل 20% من إجمالي إنفاق الزوار.

وجاء هذا الرصد في أعقاب طرح الشركة لأحدث خطواتها في رحلة تحويل علامتها التجارية عبر تقديم سلسلة تجارب فريدة من نوعها موجهة للعملاء من عشاق تجارب الطعام الراقية، ضمن أجواء تلامس مختلف حواسهم وتثري تذوّقهم للفنون.

وتعمل “ماستركارد” على تعزيز حيوية برنامج “برايسلس” من خلال ربط المستهلكين بشغفهم، وذلك تماشيا مع التصاعد المستمر لما يعرف بـ “اقتصاد التجربة”، حيث أصبح المستهلكون اليوم يرغبون بمزيد من التجارب الشخصية التي تترك فيهم أثراً عميقاً وتتجاوز القيمة المادية المرتبطة بعمليات الشراء التقليدية.

وعلى الصعيد العالمي، حدّدت “ماستركارد” تسعة مجالات تفاعلية هي تجارب الطعام، والرياضة، والموسيقى، والترفيه، والفنون، والسفر، والأعمال الخيرية، والتسوق، والاستمتاع بالطبيعة، وذلك بهدف توفير تجارب إنسانية ممتعة ومبتكرة ولا تُنسى للمستهلكين. ومع تحول تجارب الطعام الراقية إلى لغة تواصل عالمية ونمو حجم الإنفاق في قطاع المأكولات والمشروبات بدولة الإمارات العربية المتحدة التي تعد من الأسواق العالمية الغنية والمتنوعة، كان من الطبيعي التركيز على تجارب الطعام الراقية كأحد أبرز المجالات التفاعلية ضمن برنامج “ماستركارد”.

واحتفاءً بالنهج الجديد والمطوّر الذي تعتمده “ماستركارد” في توفير تجارب تفاعلية ممتعة وفريدة، أطلقت العلامة التجارية بالشراكة مع مجلة “فوغ العربية” سلسلة فعاليات “Fashion on a Plate” التي تتضمن تجارب طعام راقية ضمن برنامج “برايسلس”، بحيث تدمج بين عالمي المأكولات والأزياء الراقية لمنح المستهلكين تجارب فريدة لا مثيل لها تسعدهم وتلامس حواسهم.

وقالت بياتريس كورناكيا، نائب أول رئيس قسم التسويق والاتصال لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لدى “ماستركارد”: “نحن نعمل باستمرار على تطوير الطريقة التي نتفاعل بها مع عملائنا انطلاقًا من ريادتنا كشركة تكنولوجيا. ولا يقتصر التزامنا بالابتكار على ما نطرحه من حلول وخدمات، بل يتجاوز ذلك لنتيح لعملائنا فرصاً غير مسبوقة يستطيعون من خلالها تحقيق رغباتهم وشغفهم. ونحن نضع المستهلك في مقدّمة أولوياتنا دائماً في جميع أعمالنا وأنشطتنا، ونسعى من خلال نهجنا الذي يرتكز على تلبية شغف العملاء وعقد الشراكات الهامة في سبيل ذلك، كشراكتنا الجديدة مع فوغ، إلى تقديم أفضل التجارب المبتكرة التي تتماشى مع تفضيلات العملاء وتلبي رغباتهم وتطلعاتهم. ويمثل اليوم خطوة هامة جديدة في رحلة تحويل علامتنا التجارية، حيث نطلق هذه المنصة لنقل تجارب الطعام الراقية إلى مستويات جديدة غير مسبوقة لحاملي البطاقات في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة”.المصدر: العربية.نت.

مشاركة على: