فندق وأبراج مكة ميلينيوم يحتفل بساعة الأرض 2019

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=15350


أطفأ الموظفون والضيوف الأنوار واجتمعوا لدعم المبادرة الدولية

سواح/ مكة/ نيفين الهباب:

انضم فندق وأبراج مكة ميلينيوم، المتميز بإطلالته المباشرة على الحرم المكي أمام بوابة الملك فهد، إلى الملايين حول العالم يوم 30 مارس 2019 لدعم ساعة الأرض التي أطلقها الصندوق العالمي لدعم الحياة البرية، وهي مبادرة دولية تهدف إلى التحذير من الأخطار البيئية التي تواجه الأجيال القادمة وتحث الأفراد والمؤسسات على اتخاذ إجراءات من أجل حماية الأرض وتحقيق مستقبل مستدام.
شارك أكثر من 3,000 شخص من الضيوف والمقيمين والحجاج والموظفين في فندق وأبراج مكة ميلينيوم في المبادرة العالمية من خلال إطفاء الأنوار والأجهزة الكهربائية غير الضرورية بما فيها اللافتة الخارجية والبهو الداخلي للفندق وبهو الاستقبال. كما استضاف الفندق المشاركين الذين اجتمعوا في البهو خلال ساعة الأرض لعشاءٍ تنيره الشموع.
وقال سعد خياط، المدير العام في فندق وأبراج مكة ميلينيوم: “تأتي مشاركتنا في المبادرة العالمية تماشيًا مع إيماننا الراسخ بالمبادئ التي قامت من أجلها. ونحن ملتزمون في فندق وأبراج مكة ميلينيوم بحماية البيئة من أجل الأجيال القادمة من خلال توفير الطاقة وتقليل بصمتنا الكربونية، ونواصل بذل الجهود لتبني حلول ابتكارية ومستدامة لإدارة عملياتنا آخذين بعين الاعتبار الحجيج الذين يزورون مكة من كافة أنحاء العالم حيث ندعوهم للمشاركة ونشر الرسالة لإحداث أثر ملموس وطويل الأمد”.
وقبل بدء ساعة الأرض بدقائق، اجتمع الضيوف وفريق عمل فندق وأبراج مكة ميلينيوم في ردهة الفندق والأبراج، حيث قام خياط بإطفاء الأضواء الرمزية عند الساعة 8:30 مساءً للإشارة إلى بدء الحفاظ على الطاقة لمدة 60 دقيقة، كما أطفئت الأضواء والأجهزة غير الأساسية لمدة ساعة في مرافق مختلفة من الفندق بما فيها المناطق العامة والبهو واللافتات الخارجية المضيئة وكذلك غرف الضيوف المشاركين في الفعالية.
تحتفل المملكة العربية السعودية بساعة الأرض منذ العام 2010، بالتعاون مع الصندوق العالمي للحياة البرية (WWF) الذي أطلق المبادرة في العام 2017. وتعرف ساعة الأرض بأنها أكبر فعالية تضامنية في العالم لمواجهة التغيير المناخي، حيث ألهمت المجتمع العالمي وملايين الاشخاص في 162 دولة وجمعتهم بهدف زيادة الوعي حول الحفاظ على البيئة.

مشاركة على: