السعودية توقِّع 4 اتفاقيات في مجال الخدمات الجوية

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=15302


سواح/ الرياض/وكالات:
 وقّع الدكتور نبيل العامودي وزير النقل السعودي، على هامش مؤتمر الطيران المدني الدولي بالرياض أمس، اتفاقيات مع 4 دول في مجال الخدمات الجوية، وشملت اتفاقية الخدمات الجوية بين حكومتي السعودية وقبرص، التي وقّعت عنها وزيرة النقل والاتصالات والأشغال فاسيكي أنستاسيادو.
ووقّع العامودي، اتفاقية للخدمات الجوية بين حكومتي السعودية وتشاد، وقّعها من جانب تشاد وزير الطيران المدني والأرصاد الجوية الوطنية محمد طاهر عروزي، واتفاقية للخدمات الجوية بين حكومتي السعودية وجورجيا، وقّعها من الجانب الجورجي نائب وزير الاقتصاد والتنمية المستدامة أكاكي ساقراشفلي.
ووقَّع محضر اتفاق بين الهيئة العامة للطيران المدني وسلطة الطيران المدني الأرجنتيني، تمهيداً للدخول في اتفاقية للخدمات الجوية بعد استكمال كل طرف إجراءاته النظامية الداخلية، ووقّعها من الجانب الأرجنتيني المدير العام للطيران المدني الدكتور توماس إنساوستي.
إلى ذلك، سلّم ياسر المعيوف مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي لمعايير الطيران، الرخص التشغيلية لـ5 شركات، شملت كلاً من «الشركة السعودية لخدمات الملاحة الجوية»، وشركة «الخطوط السعودية للتموين»، وشركة «الخطوط السعودية للشحن الجوي»، و«الشركة السعودية للخدمات الأرضية»، وشركة «أبسكو لتجارة المواد البترولية».
وشهد المؤتمر الدولي للطيران المدني، عرضاً مرئياً للوائح التنفيذية للهيئة العامة للطيران المدني (151 – 68) الخاصة بترخيص مزودي ومشغلي الخدمات الأرضية بمطارات المملكة، حيث تم إصدار 16 رخصة تشغيلية في مطارات المملكة.
وتصدرت الجلسة الوزارية الأولى بعنوان «مستقبل الطيران المدني عالمياً»، جلسات مؤتمر الطيران المدني الدولي البالغة 5 جلسات في يومها الأول، بمشاركة وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور نبيل العامودي، وعضو مجلس الشيوخ سبريكا هادي وزير الطيران بجمهورية نيجيريا الاتحادية، والدكتور توماس إنسايوسي رئيس اللجنة الاستشارية الوطنية للملاحة الجوية الأرجنتينية.
ويهدف مؤتمر الطيران المدني الدولي 2019، إلى تبادل المعلومات والخبرات المتعلقة بقطاع الطيران المدني، والاستفادة من التجارب لرفع جودة الخدمات، ومراجعة الممارسات المتّبعة عالمياً نحو تحسين التعاون في مجال الأمن والسلامة في القطاع. كما يناقش السياسات الاقتصادية، ومشاركة القطاع الخاص، والمطارات الذكية والتقنية، وتطوير تجربة المسافرين في المطارات، وإدارة المواهب وبناء جيل واعد في الطيران المدني. المصدر/ الشرق الأوسط.
مشاركة على: