السياحة: برامج متخصصة لرفع مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل إلى 30%

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=15223


سواح/ الرياض/ أمل محمد:

أكد المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية (تكامل) التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، سعيه الجاد لرفع نسبة مشاركة المرأه السعودية في سوق العمل المرتبط بالقطاع السياحي، وذلك بعد تأهيلهن ببرامج تدريبية متخصصة موجهة للمرأة السعودية على وجه التحديد.
وكشف مدير عام المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية (تكامل) ناصر النشمي، عن نية المركز لزيادة مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل المرتبط بالقطاع السياحي من 22% إلى 30%، مدعومة ببرامج مؤهلة للعمل في القطاع السياحي تغطي جميع مناطق المملكة، مشيراً إلى أن عدد الخريجين والخريجات من المعاهد السياحية في مناطق المملكة، بلغ 8108 خريج وخريجة، متوقعاً ارتفاع أعداد الخريجين في الأعوام المقبلة إلى 10% على أقل تقدير.
وأوضح أن المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية يقدم للشركاء من القطاع السياحي المساهمين في توطين الوظائف السياحية، العديد من الممكنات والسبل الداعمة للتوطين واستقطاب الكفاءات المهنية وإقامة لقاءات توظيف لتلك الجهات لاستقطاب الكفاءات السياحية الوطنية المؤهلة لقيادة وتشغيل القطاع السياحي في البلاد، مفيداً أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تكرّم أفضل الجهات الداعمة لتوطين الوظائف السياحية سنويا بجائزة للتمييز السياحي يتم منحها في ملتقى السفر والاستثمار السياحي الذي تنظمه الهيئة سنوياً.
وأضاف النشمي أن أعداد المستفيدات من برامج التدريب في قطاع السياحة والتراث الوطني التي ينظمها مركز (تكامل) بلغت نحو 9631 برنامجاً، مشيراً الى ان المركز يستهدف حتى عام 2020 عدد 25 ألف متدربة، كما بلغ أعداد المستفيدات من برنامج الإرشاد السياحي 405 مرشدة سياحية، وأن المستهدف 1400 مرشدة سياحية حتى عام 2020، الى جانب إقامة الملتقيات التي تهدف الى زيادة مساهمة المرأه السعودية في العمل بجميع الأنشطة المرتبطة بالقطاع السياحي.

وأشار مدير عام المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية، إلى أنه جرى ابتعاث 474 طالبة على التخصصات السياحية ضمن برنامج (وظيفتك بعثتك) وأن المركز يستهدف حتى عام 2020 الوصول لعدد 1200 مبتعثة، كما أن المركز أسهم بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في سن ضوابط وآليات من أجل تنظيم بيئة العمل المناسبة للمرأة السعودية

مشاركة على: