تفاعلاً مع مقترح الشريدي.. آل الشيخ يعلن تأسيس أكاديمية رياضية لاكتشاف المواهب

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=14886


الرياض / سواح / إدارة التحرير:
أعلن تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه البدء في إنشاء أكاديمية خيرية على حسابه الخاص تعنى بكرة القدم واستكشاف مواهبها.
وقال آل الشيخ :” انطلاقاً من واجبي تجاه الوطن الذي قدم لي الكثير واعتزازاً بهذه الأرض وأهلها، ومن باب الوفاء سأبدأ في إنشاء أكاديمية خيرية على حسابي الخاص تعنى بكرة القدم واستكشاف مواهبها”.
وأضاف: تم اختيار العاصمة السعودية الرياض موقعاً لهذا المشروع بمساحة تتجاوز 100 ألف متر مربع، وسأتقدم بأخذ التراخيص اللازمة لذلك من عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة.
وزاد: تحقيقاً لذلك التقيت المدرب البرتغالي خورخي خيسوس المدرب البرتغالي والذي أبدى ترحيبه بالفكرة وسيضع يده بيدي للاستفادة من إنشاء الأكاديمية.
وأكد تركي آل الشيخ على أن الأكاديمية ستكون مجاناً للسعوديين ومواليد السعودية من المقيمين فيها وقال:” حلمي أن يتخرج من هذه الأكاديمية نجوم يمثلون المنتخب السعودي والمملكة في الدوريات العالمية.
.
وفي هذا الصدد أعرب الكاتب الصحفي الزميل أحمد الشريدي رئيس تحرير مجلة سواح عن خالص شكره وتقديره لمعالي الأستاذ تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه على كريم تفاعله مع مقاله الذي جاء تحت عنوان :
الأكاديمية الرياضية يامعالي رئيس هيئة الرياضة المنشور بجريدة الجزيرة بتاريخ 5/7/2018 تضمن المقال مقترح إنشاء أكاديمية رياضية أكد الشريدي من خلاله أن الناشئون هم القاعدة التي تضمن تواصل الأجيال والإنجازات وهم استثمار طويل المدى..
كما قدم شرحاً مفصلاً عن فكرة الأكاديمية وعلى ماوجده من تفاعل واهتمام طال السنوات الماضية من قبل سمو الأمير الراحل فيصل بن فهد والأمير سلطان بن فهد والأمير نواف بن فيصل حفظهما الله
مشيدا في الوقت نفسه بثقته في تفاعل واستجابة معالي الوزير آل الشيخ
قائلاً : ان التفاعل والتجاوب مع وسائل الإعلام وتقدير آرائهم سيفرز قدراً من حق وقدراً من صواب، يتعين العمل به والأخذ بالصالح منه، وما أحسب ذلك بعزيز على معالي رئيس الهيئة العامة للرياضة المستشار تركي آل الشيخ الذي أحدث خطوات تطويرية ونقل نوعية وخلال فترة وجيزة من الزمن.
وقد لمست كغيري من الكتاب عن قرب مدى اهتمام الهيئة العامة للرياضة مؤخراً بالنشء وصقل المواهب وتأهيلهم والسعي الجاد والمستمر من أجل نشر كافة الألعاب المختلفة وصناعة قاعدة متميزة من الموهوبين، وكلنا أمل إلى أن يتوج هذا التوجه والرعاية الكريمة بتحقيق هذا الحلم الذي طال انتظاره وأن يرى النور في عهد معاليه بما يتوافق مع رؤية المملكة 20 30، لتكون الأكاديمية الرياضية رؤية الحاضر للمستقبل وتكون صرحاً تعليمياً يقف جنبا إلى جنب مع الجامعات والصروح الأكاديمية المنتشرة في مدن ومناطق المملكة وفي كافة التخصصات والمجالات الحيوية الهامة، ولاسيما أن قطاع الرياضي قطاع عريض ويشهد نمواً كبيراً واهتماماً متزايداً.
مشاركة على: