منتجع استشفائي صديق للبيئة .. فرصة استثمارية تطرحها أمانة المدينة المنورة خلال “بيبان”

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=14851


سواح – المدينة – نيفين الهباب:

طرحت أمانة المدينة المنورة خلال مشاركتها في ملتقى “بيبان” فرصة استثمارية لإنشاء منتجع استشفائي صديق للبيئة بالمدينة المنورة؛ يستمد طابعه المعماري وهويته من بيئة المدينة ويتكيف مع طبيعتها المحلية، ويستند إلى روحانياتها الدينية.

ويستوحي المشروع فكرته من عددٍ من التجارب العربية والعالمية لمنتجعات الاستشفاء التي تعتمد على استثمار البيئة المحلية ومكوناتها وتحاكي الطبيعة المحيطة بها بأسلوب يحافظ على البيئة ويُبرز جمالها.

وتركز هذه الفرصة الاستثمارية الفريدة على جذب السياح بالإبداع في الاستفادة من بيئة المدينة المنورة وطبيعة تضاريسها والنمط المعماري التراثي فيها لتوفر الاحتياجات الروحانية والنفسية والاستجمام للسائح مع المحافظة على الواقع الحضاري والنمط البيئي الضروري والتنوع الحيوي وجميع مستلزمات الحياة بالمدينة المنورة بطريقة مستدامة، وتخفيف آثار السياحة على البيئة والثقافة المحلية.

وسيضم المشروع فنادق واستراحات صديقة للبيئة، وأكواخ طبيعية وأحواش حفر، ومناطق مفتوحة لإقامة فعاليات تبرز أهم عادات وتقاليد أهالي المدينة، إضافة إلى مناطق للتخيم والاستجمام، وسوق لعرض المنتجات التي تشتهر بها المدينة المنورة.

وتم اختيار موقع مميز للمشروع في جبل “جمّاء” غرب المدينة المنورة، وهو قريب من عدة محاور رئيسة مؤدية للمسجد النبوي الشريف حيث يقع بين محوري طريق عمر بن الخطاب وطريق السلام، ويتميز الموقع بالهدوء وجمال الطبيعة الساحرة المحيطة به وقربه من المسجد النبوي الشريف حيث لا يزيد على 10 كم عبر طريق السلام، و 9 كم من خلال طريق عمر بن الخطاب.

مشاركة على: