السياحة والفنادق إشارة جديدة على نجاح خطط محمد بن سلمان لتنويع الاقتصاد السعودي

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=14629


الرياض – وكالات:

أظهر تقرير مؤسسة سافيلز الاستشارية العالمية عن نمو القطاع الفندقي في المملكة وهذه إشارات واضحة إلى مدى نجاح الرياض في تنفيذ خطة التحول الاقتصادي والتي تهدف لتقليل الاعتماد على الإيرادات النفطية خلال المستقبل القريب.

التقرير الذي أصدرته الشركة العالمية، أمس الاثنين، جذب اهتماماً عالمياً واضحاً خلال الساعات القليلة الماضية، لا سيما وأنه بمثابة إعلان نجاح للاستراتيجية التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في الأعوام الثلاثة الماضية.

نمو هائل بالفندقة

وقالت شركة سافيلز للاستشارات العقارية إن القطاع الفندقي في المملكة سينمو في 2019 بفضل الطلب المتزايد من الزوار القاصدين للسياحة الدينية ورجال الأعمال، مشيرة إلى أن هذا يؤكد عمل المملكة المستمر لتنويع مصادر اقتصادها وفقًا لرؤية 2030 التي أعلنها ولي العهد مؤخرًا.
وقال ديفيد أوهارا، رئيس فرع الشركة بالمملكة في تقرير يوم الاثنين: “إن تنويع اقتصاد المملكة قد أعطى دفعة للعمالة ونظرتها إلى الناتج المحلي الإجمالي”.

وأضاف التقرير أن “مجموعات الفنادق الكبرى تقود اتجاهات البناء في جميع أنحاء البلاد لأنها تهدف لتلبية متطلبات عدد متزايد من السياح المحليين والزوار الدوليين”.

التقرير طمأن المملكة على مستقبل استراتيجيتها، حيث أكد أن “هذا الاتجاه من المرجح أن يستمر لسنوات عديدة، حيث يتم استثمار كل من رأس المال الخاص والعام في البنية التحتية السياحية”.

نجاح ملموس

من جانبها، أشارت صحيفة “ذا ناشونال” الإماراتية الناطقة بالإنجليزية، إلى أن تقرير قطاع الفنادق في “سافيلز المملكة” أكد وجود زيادة سنوية بنسبة 13 % في عدد الغرف في عام 2017 و48 ألف وحدة إضافية قيد الإنشاء، مضيفًا أن هذا سيزيد مستويات المخزون الحالي بنسبة 51.4 %.

وأكدت الصحيفة المعنية بمتابعة حركة الاقتصاد العامة في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام، ودول الخليج على وجه الخصوص، أن على مدى السنوات الثلاث الماضية، زاد العديد من الكيانات الدولية للضيافة استثماراتها في المملكة من خلال فتح فنادق جديدة، بما في ذلك فنادق ماريوت الدولية، وفندق روكو فورتيه، وهيلتون، وسويس بل هوتيل إنترناشيونال.

مشاركة على: