مجموعة البركة المصرفية ووحداتها المصرفية تحصد جوائز مجلة جلوبال فاينانس العالمية

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=13695


للعام السادس على التوالي

سواح – مها البدري:

حصدت مجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG)، المجموعة المصرفية الرائدة التي تتخذ من البحرين مقرا لعملياتها، علاوة على أربع من وحداتها المصرفية جوائز”أفضل بنك إسلامي” للعام 2018 وذلك ضمن سياق الجوائز السنوية التي تمنحها مجلة جلوبال فاينانس (Global Finance) المتخصصة في مجال البنوك والتمويل لمؤسسات الصيرفة والتمويل العالمية. فقد حصلت مجموعة البركة المصرفية على جائزة أفضل بنك إسلامي في منطقة أفريقيا، كما حصل بنك البركة الإسلامي (البحرين) على جائزة أفضل بنك إسلامي في البحرين، والبنك الإسلامي الأردني على جائزة أفضل بنك إسلامي في الأردن، وبنك البركة الجزائر على جائزة أفضل بنك إسلامي في الجزائر، وبنك البركة تونس على جائزة أفضل بنك إسلامي في تونس.

ويأتي فوز المجموعة والوحدات المصرفية الأربع بهذه الجوائز للعام السادس على التوالي بناءً على نتيجة التحكيم النهائية للجنة المحكمين في المجلة والتي شملت في عضويتها نخبة من المحررين الاقتصاديين والمستشارين الماليين العالميين وعدد من مدراء البنوك والخبراء في مجال الصيرفة، حيث حصلت هذه الوحدات على هذه الجائزة نتيجة لما تتمتع به من دور مرموق في خدمة الصيرفة الإسلامية والقدرة على موصلة النمو المستقبلي، ومعايير مهنية في جودة المنتجات والخدمات التي تقدمها لزبائنها، بالإضافة إلى الأصالة والابتكار في الخدمات والمعاملة مع الزبائن، مع التطور المستمر في العمليات المصرفية، وغيرها من المعايير الهامة مثل العلاقات الاستراتيجية والتوسع الجغرافي والربحية ومتانة الأوضاع المالية.

وسوف يتم تسليم الجوائز للفائزين في حفل رسمي سوف يقام على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين والتي سوف يعقد في بالي – أندونيسيا خلال يوم 13 أكتوبر 2018.

وفي هذه المناسبة صرح عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية الأستاذ عدنان أحمد يوسف قائلاً:” يسعدنا جداً حصول مجموعة البركة المصرفية وأربع من وحداتها المصرفية على هذه الجوائز العالمية وذلك للعام السادس على التوالي مما يجسد قدرة المجموعة والوحدات على الاحتفاظ بموقعها الريادي والمتميز ماليا وتشغيليا على مدار السنوات الماضية من جهة والمكانة المصرفية المرموقة التي تحتلها وأداءها وخدماتها المميزة  ومساهماتها الفاعلة في تقديم المنتجات الاستثمارية والادخارية المبتكرة والسمعة الطيبة التي تحظى بها في القطاع المصرفي الإسلامي المحلي والإقليمي من جهة أخرى”.

وأختتم الأستاذ عدنان أحمد يوسف حديثه بتوجيه الشكر والتقدير للإدارات التنفيذية والعاملين في مجموعة البركة المصرفية والوحدات المصرفية الأربع للجهود المتواصلة التي يبذلونها في رفع مكانة وحداتهم، والمجموعة ككل محليا وإقليميا وعالميا.

 

مشاركة على: