الحوفي شخصية العام 2018 من اكسفورد ومؤسسة تحيا مصر

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=13623


            على طريق العالمية في البحث العلمي الطبي بمصر والسعودية

    الرياض/ أمل محمد:

أن يختار المرء طريق العلم فهذا تحدٍّ، وأن يكون مَن اختار هذا الطريق امرأة فذاك تحدٍّ أكبر، أما أن تكون المرأة في هذا المجال طموحة فهو تحدٍّ من نوع مختلف، فلا جديد وأن تكون تلك المرأة المصرية التي شاركت وساهمت في ثقل علمي لمصر داخلياً وخارجياً، إنها خلاصة ما تحدثت به نسوة تبوأن مواقع علمية قيادية في كثير من المناصب العلمية الطبية بمختلِف دول العالم، إنها د. أميرة عبدالله حسن الحوفي أستاذ مساعد بقسم تمريض الصحة العامة، كلية التمريض بجامعة أسيوط ، وأستاذ مساعد بجامعة جازان – المملكة العربية السعودية بتكريمه كأفضل شخصية مؤثرة لعام 2017-2018 بجمهورية مصر العربية، تقديراً لما قدمته من علم وعمل في المجال الطبي وزيادة الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع، وذلك من قبل مؤسستين لهما دور كبير في المجتمع المصري والدولي وهما: (مؤسسة تحيا مصر الإعلامية وأكاديمية أكسفورد للاستشارات والدراسات المتخصصة).

في اطار ذلك أعربت الدكتورة أميرة الحوفي عن سعادتها بهذا التكريم الذي كسر حاجز  الاعتقاد السائد بأن المرأة في الوطن العربي تعاني تحديات جمة بسبب معتقدات اجتماعية، وعادات متوارثة خاصة بدول الخليج العربي، والذي يمثل دافعاً لها ولمثيلاتها في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات ومصر لمواصلة العمل في مجال تخصصها، مُعربة بسعادتها وفخرها بالانتماء لهيئة التدريس لجامعة جازان بالمملكة العربية السعودية، ووجهت الشكر والعرفان الي الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني مدير جامعة جازان ، وكل الشكر والتقدير والعرفان بالجميل لـ ا/ د. الدكتور إبراهيم أبو هادى النعمى مساعد وكيل جامعة جازان، و الأستاذ الدكتور سلطان الحازمي وكيل جامعة جازان للشؤون الأكاديمية والأستاذ الدكتور محمد أبو راسين وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي ، و ا/ د. محمد بن يحي عريشي عميد كلية التمريض ، وكل من د. ذكريه ذكري عميدة الكلية الجامعية بصبيا ، ود. نهاية الأسمري وكيله الكلية، و أ. حسن ناصر عبدالله الحربى مدير إدارة شؤون أعضاء هيئة التدريس، ود. أماني عبد القادر رئيس قسم التمريض بالجامعية، وجميع أعضاء هيئه التدريس والموظفين والإداريين بجامعة جازان. في ظل رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان ـ حفظهما الله ـ.

جدير بالذكر أن الحوفي تمكنت خلال السنوات الماضية من تقديم 32 بحثاً متخصصاً في بحث المشاكل الصحية للمجتمع المحلى والدولي وتطوير مهنة التمريض وطرح الحلول المتاحة والتي تم نشرهم جميعاً في عدد من المجالات والدوريات العالمية منها جامعات مصرية وسعودية، كما قدمت 5 كتب علمية تم نشرهم دولياً من قبل مؤسسة الأمازون ولاب لامبرت الألمانية والتي تم طباعتها لأكثر من لغة إلى جانب نشرها العديد من المقالات الصحية والمشاركة في إقامة العديد من الندوات وورش العمل في مراكز الإدمان والأطفال ذوى الاحتياجات الخاصة وصحة المرأة بمراكز الرعاية الصحية ورعاية المسنين إلى جانب تنفيذ سلسلة من البرامج الصحية النوعية لطلاب المدارس في مراحل التعليم المختلفة.

وتقلدت الدكتورة اميرة العديد من المراكز الإدارية العالمية ومازالت تعمل بها حتى تاريخه مثل مدير مكتب أكاديمية اكسفورد للاستشارات والدراسات المتخصصة فرع المملكة العربية السعودية، ومدير مكتب الاتحاد الدولي للصحافة والاعلام والابداع وتكنولوجيا الاتصال بلندن فرع السعودية والمؤسس عام ١٩٥٧ بلندن، واستشاري تنفيذي بالمجلس القومي للمرأة، ومختص بمنظمة الصحة العالمية المكتب الإقليمي لشرق المتوسط ، وعضو عامل بالاتحاد الدولي للصحة والتربية البدنية والترويح والرياضة بأمريكا ( الايتشبر الدولي )المؤسس عام ١٩٥٥ بأمريكا .. ووجهت الدكتورة اميرة الشكر الي جميع من ساندها ووقف داعما لها في مسيرتها العلمية والأكاديمية والمعنوية ومنهم الأستاذ الدكتور طارق عبدالله الجمال نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي وقائم بأعمال رئيس جامعة أسيوط، والأستاذ الدكتور زينب عبداللطيف محمد عميد كلية التمريض جامعة أسيوط، والأستاذ الدكتور صفاء أحمد محمد قطب رئيس قسم تمريض الصحة العامة، كلية التمريض، جامعة أسيوط وجميع أعضاء هيئه التدريس بجامعة أسيوط العريقة ومعاونيهم .

 

مشاركة على: