القدية مستقبل السعودية الزاهر

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=13522



بقلم:  محسن الشيخ ال حسان:

حظي لفظ كلمة (القديه) بحديث واسع في الاعلام السعودي والعالمي، كونه يحمل إسم مشروع سعودي-عالمي ترفيهي عملاق، ينافس المدن الترفيهية العالمية من حيث القوة والتطور والحداثة، والمشروع أطلقه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز-يحفظه الله ويرعاه، مساء السبت الماضي، في حفل بهيج أقيم بالمنطقة الشهيرة ب”القدية”.
ولفظ “القدية” الذي يدل علي أسم موقع المشروع، يحمل العديد من المعاني الكثيرة، وفسره الكثير من المتخصصين والهواة، موضحين سبب تسميته علي المشروع الترفيهي السعودي العملاق. وقال المتخصصون:” أن المسمي ينطقه البعض بطرق مختلفة، “أباً القد” وهو لايزال موجودا بالقرب من الطريق الرئيسي، الذي تم شقه في عام ١٤٠٣ هجرية، ليصبح الطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة الرياض بمنطقة مكة المكرمة، وعلي جانبي الجبل مواقع تاريخية وأثار متعدده، و تجذب المنطقة حاليا إستثمارات ضخمة للاقتصاد السعودي في مجال التربية.
القد في اللغة العربية هو الشق، وقد الطريق يعني شق الطريق، وهو أسم قديم لهذا الطريق المشقوق في جبال (طويق)، وهو طريق التجارة الشهيرة التي تربط الشرق بالغرب عبر “اليمامة”.
مشروع (القدية) كنز جديد يضاف الي كنوز الخير التي تم إفتتاحها في عهد سلمان الامل ومحمد العمل!.
.
* المشرف العام علي ملتقي رواد ومواهب

مشاركة على: