السفن الغارقة بالبحر الأحمر أماكنها تتحول لمصدر جذب سياحى ومواقع غطس

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=12221


وكالات/ سواح:

يضم البحر الأحمر، خاصة المناطق الشمالية، الكثير من حطام السفن الغارقة، الحربية منها والتجارية وغيرها، وأصبحت من أهم مواقع الغطس التى يفضلها محترفو رياضة الغوص على مستوى العالم، كذلك أصبحت أماكن ملائمة لنمو الشعاب المرجانية حولها.

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (1)

كشف الدكتور أحمد غلاب مدير محميات البحر الأحمر، أن البحر الأحمر، يمتلك قرابة 21 موقعا للسفن الغارقة فى البحر الأحمر، بمرور الزمن تحولت لتراث نظرا لتنوع  تلك السفن التى تعود إلى زمن الحروب العالمية.

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (1)

وأضاف غلاب لـ”اليوم السابع”، أنه مع مرور الزمن أصبحت مواقع غرق تلك السفن بيئة ملائمة لنمو الشعاب المرجانية، كما أصبحت مواقع غطس لها جذب سياحى مختلف ومميز، إذ أنها تجذب المحترفين فى رياضة الغوص، وكذلك السياح من جنسيات السفن الغارقة لمشاهدتها .

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (2)

وأكد غلاب أنه وفقا للقانون البحرى الدولى فإن السفن الغارقة، فى نطاق المياه الإقليمة المصرية بالبحر الأحمر، تعد ملكا لهيئة موانئ البحر الأحمر، و أن وزارة البيئة تهدف إلى حماية هذه السفن الغارقة والنظر إليها كأحد أهم مصادر الثروات، لأنها تمثل بعدا استراتيجيا للحفاظ على بيئة الشعاب المرجانية بالبحر الأحمر عن طريق استخدامها كأداة لتخفيف الضغط على البيئات الطبيعية لهذه الشعب.

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (2)

وكشف مدير محميات البحر الأحمر، أنهم قاموا بتجربة فى عام 2005، بإغراق مركب تسمى “هبة الله” وذلك بالتنسيق مع الأجهزة المختصة لتصبح أول موقع غطس اصطناعى بديل بالبحر الأحمر، ولتتلائم مع مرور الزمن مع البيئة البحرية لنمو الشعاب عليها .

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (3)

وعن السفن الغارقة بالبحر الأحمر، أكد غلاب أن من بين تلك السفن، السفينة الحربية “ثيستلقورم” والتى يعود تاريخها للحرب العالمية الثانية وتعد من أهم السفن الغارقة فى البحر الأحمر وأصبحت واحدة من أهم مواقع الغوص فى العالم، إذ أنها كانت مخصصة للنقل وتم ضمها للجيش البريطانى وتعرضت للغرق فى أكتوبر 1941 إبان الحرب العالمية الثانية وتقع شمال البحر الأحمر .

وتابع، من بين مناطق الغطس الشهيرة وبها 7 سفن غارقة منطقة “أبو النحاس” وتعد من أخطر المناطق البحرية على السفن والمراكب، إذ أن بها شعاب مرجانية على شكل مثلث، تقع شمال غرب جزيرة شدوان فى شمال البحر الأحمر قبالة الغردقة، وتشكل الشعاب بها خطرا على سلامة الملاحة لأنها تتواجد على ممرات السفن.

وتضم منطقة أبو النحاس حطام سفن “إس إس كارناتيك” التى تعرضت للغرق عام 1896، وكيمون إم وغرقت عام 1978، وتشريسولا كيه وغرقت عام 1981، وغيانيس دى وغرقت عام 1983، وحطام تلك السفن تحظى باهتمام وشعبية لمزوالى رياضة الغوص، إذ يقع أربعة منها على عمق أكثر من 30 مترًا، لافتا إلى أن اسم “أبو النحاس” أطلق على الشعب المرجانية بسبب أن حمولة إحدى السفن الغارقة كانت من مادة النحاس.

وقال أشرف عبادى أحد مديرى مراكز الغطس بالبحر الأحمر، إن هناك موقع غطس بسواحل الغردقة، يطلق عليه “حطام الغردقة” سمى بهذا الاسم لوجود مركب غارقة تبعد أميالا قليلة من ميناء الغردقة، وهى سفينة حربية كاسحة ألغام سوفتية بطول 70 مترا انضمت للبحرية المصرية وتم استهدافها من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلى فى ستينيات القرن الماضى.

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (3)

وأكد عبادى لـ”اليوم السابع” أنه فى جنوب البحر الأحمر، وتحديدا جزيرة الأخوين، يوجد حطام لسفينة تسمى ” نوميديا” وهى مركب نقل اصطدمت بالجزء الشمالى من الجزيرة عام 1901، وغرقت السفينة بامتداد الحائط المرجانى بالجزيرة ، وأصبحت موقع غطس مميزًا .

وأوضح مدير مركز الغطس ، أن السفن الغارقة بالبحر الأحمر التى توصل إليها الغواصون تعد من التراث البيئى، وكل منها تحمل قصة تاريخية.

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (4)

السفن الغارقة بالبحر الأحمر (5)
السفن الغارقة بالبحر الأحمر (6)
السفن الغارقة بالبحر الأحمر (7)
السفن الغارقة بالبحر الأحمر (8)
مشاركة على: