مع اقتراب إصدار التأشيرات.. المملكة على موعدٍ مع زيادة السياح الروس 2020

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=12055


سواح/ متابعات:

تتوقع الدراسات المتخصصة زيادةَ عدد السياح الروس المسافرين إلى دول مجلس التعاون الخليجي في عام 2020 بنسبة 38% قياسًا بالأرقام المُسَجلة لعام 2016، وذلك وفقًا للبيانات التي نشرتها مؤخرًا سوق السفر العربي 2018، والتي ستُعقد في مركز دبي التجاري العالمي من 22-25 أبريل 2018.

وقالت صحيفة ترافيل ديلي نيوز: إنه “بالنظر إلى العوامل الاقتصادية، فإن قيمة الروبل الروسي مستقرة وثابتة، مدعومة بقرار روسيا بالتعاون مع منظمة أوبك وخفض إنتاج النفط الذي دعم انتعاش أسعار النفط إلى أكثر من 60 دولارًا للبرميل، في حين أن التوقعات لعام 2018 وضعت النفط عند معدل 57 دولارًا للبرميل، أي بزيادة قدرها 5.6% عن عام 2017.

وقالت سيمون بريس، مديرة أولى للمعارض في شركة ATM: “لطالما كانت دول مجلس التعاون الخليجي تحظى بشعبية كبيرة لدى السياح الروس، إلا أننا شهدنا خلال السنوات الأخيرة بعض التقلبات في معدلات وصولها في دول مجلس التعاون الخليجي، وأسواق الطاقة، وبينما تبدأ هذه العوامل في الاستقرار، نشهد المزيد من الزوار الروس يصلون، ونتوقع أن يستمر هذا”.

ومن المتوقع أن تشهد المملكة العربية السعودية زيادة بنسبة 20% على الأقل في عدد الزوار الروس إلى المملكة بحلول عام 2020.

وفي هذا السياق، قالت بريس: “إن روسيا تتجه مرة أخرى إلى دول مجلس التعاون الخليجي من أجل أشعة الشمس على مدار العام والفنادق والمنتجعات العالمية والتسلية والترفيه والاستثمارات الآمِنة”.

وقد نوقشت خطط لاستيعاب أعداد كبيرة للسياح من الخارج لسنوات، إلا أنها كانت تفشل؛ حيث سبق أن أعلنت اللجنة عن مثل هذه الخطة منذ عام 2006، لكنها لم تمضِ قدمًا.

وفي الوقت الراهن، يقتصر الأجانب الذين يسافرون إلى المملكة بشكلٍ كبيرٍ على العمال، إضافة إلى المسافرين من رجال الأعمال، والحجاج المسلمين الذين يُمْنَحون تأشيرات خاصة للسفر إلى الأماكن المقدسة.

وكان الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس هيئة السياحة والتراث الطبيعي، قد أكد خلال مقابلة أجراها خلال نوفمبر الماضي “أن الأهداف هي الناس الذين يريدون المجيء للتعرف على المملكة على حقيقتها”.

مشاركة على: