«الذهاب للصلاة بالزلاجات» و«وإخراج القطط المتوحشة»..أغرب احتفالات الشعوب بالكريسماس

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=11823


وكالات/ سواح:

تختلف عادات وتقاليد الشعوب في الاحتفال بالأعياد، وبالرغم من أن العديد من تلك التقاليد يحمل قصصا أسطورية لا وجود لها إلا أنها تعد من أساسيات ثقافة هذا المجتمع التي تتوارثها الشعوب.

في التقرير التالي، نستعرض بعض العادات التي تشتهر بها دول العالم في الاحتفال بأعياد «الكريسماس»، والتي اتسم البعض منها بالغرابة.

اليابان..حجز “الفراخ المقرمشة” قبل العيد بشهرين

بالرغم من عدم كونه عيدًا رسميًا ولا تعتبره الدولة هناك إجازة نظرا لكون المسيحيين أقلية هناك، إلا أن اليابانيين اعتادوا الاحتفال بهذا العيد عبر أكل فراخ كنتاكي المقرمشة.

ويرجع هذا التقليد لفشل الأجانب في الحصول على “ديك رومي” في عيد الميلاد مما جعلهم يتجهون إلى تناول الفراخ، وتسبب هذا الإقبال الكبير إلى قيام مطعم كنتاكي باستغلال ذلك، مما تطلب ضرورة حجز الوجبات قبل العيد بشهرين. 

فنزويلا..الذهاب للكنائس بالـ”زلاجات”

يحتفل الشعب الفنزويلي بعيد الميلاد بطريقة غريبة وقد تبدو مضحكة، فالدولة هناك تقوم بغلق الشوارع المؤدية للكنائس وتمنع المارة من الوصول إليها.

وتكون الوسيلة الوحيدة للذهاب الكنائس وأداء الطقوس الدينية بطريقة أخرى، فارتداء “الزلاجات” يعد من أبرز التقاليد المتبعة هناك والتي تمارس كل عام في الشوارع.

النرويج..في العيد ممنوع إخراج “المكانس”

حين يحل العيد في النرويج، تختفي معه “المكانس”، فالشعب النرويجي لديه قناعة تفيد بأن السحرة يستخدمون المكانس كي يطيروا عاليا في السماء.

كما لا يكتفي السكان بذلك بل يقوم الرجال بإطلاق النيران في الهواء الطلق لتخويف الأرواح.

أيرلندا..الاحتفال عن طريق “تحليل اللحم”

يحتفل الشعب الايرلندي بعيد الميلاد بصورة غير تقليدية وغريبة حيث يقومون بلف قطع اللحم في قطع من الجلد ووضعها تحت إحدى الصخور لشهور عديدة حتى تتحلل.

أما بقية الاحتفالات فتعتبر تقليدية حيث الحصول على وليمة تقليدية تتألف من فطائر اللحم والديك الرومي والعديد من الحلوى.

أوكرانيا..”العناكب” تحل محل زينة الميلاد

عادة تتزين أشجار الميلاد في أوكرانيا بالأجراس والزينة الصغيرة بالإضافة إلى الكرات الذهبية والحمراء، لكن في أوكرانيا يختلف الوضع حيث تحل “العناكب” المزيفة محل الزينة.

ويأتي هذا التقليد الغريب إلى الاعتقاد بأن وضع العناكب وخيوطها المزيفة على أشجار الميلاد يجلب الحظ السعيد وذلك وفقا لقصة قديمة.

هولندا..هدايا “بابا نويل” بدلا من أحذية “الصغار”

أما في هولندا فقد اعتاد الأطفال الصغار عشية عيد الميلاد بترك أحذيتهم خارج المنازل مع بعض القش والسكر بداخلها.

ويرجع السبب في هذا التصرف الغريب إلى انتظارهم لبابا نويل اعتقادًا منهم بأنه سيقوم بأخذ الأحذية واستبدالها بالحلوى والهدايا المختلفة.

الصين..الاحتفال عبر أخذ محل “بابا نويل”

يحتفل الصينيين بعيد الميلاد عن طريق عادة غريبة وهي تبادل التفاح الملفوف بأوراق ملونة وتقديم هدايا جديدة بدلا من بابا نويل.

كما يتم مكافأة الأطفال المطيعين بإعطائهم فاكهة وحلوى، ومعاقبة الغير مطيعين بإعطائهم الفحم والثوم وترك النبيذ كي تشربه “ساحرة” الميلاد.

استونيا..الاحتفال بـ”الساونا”

أما في استونيا، فيلجأ الناس هناك إلى الذهاب للساونا احتفالا بعيد الميلاد وهو تقليد غريب لكنه متبع عندهم مرتين في العام وتتبعه العائلات هناك.

التشيك..الحذاء يحدد موعد زواجك

الاحتفال في التشيك وسلوفاكيا لا يختلف كثيرًا عن بقية الدول الأوروبية، لكن هناك تقليد غريب يتبعه العزاب، حيث يقف الشخص الأعزب ويعطي ظهره لباب شقته ويقوم برمي حذاءه، إذا سقط الحذاء عند مقدمة الباب فإن هذا الشخص سيتزوج خلال العام.

أيسلندا..الاحتفال من خلال “القط المتوحش”

يأتي عيد الميلاد بأيسلندا عبر قصة أسطورية اعتاد على سماعها الشعب الأيسلندي وهي إطلاق قط متوحش يقوم بأكل الناس الذين يرتدون ملابس رثة، وتعود تلك القصة كوسيلة قديمة لتحفيز العمال لإنتاج ملابس جديدة من الصوف قبل دخول فصل الشتاء.

مشاركة على: