السعودية تشارك بجناح في بورصة لندن السياحية

الرابط المختصر: http://sawah.sa/?p=10912


سواح / الرياض / أمل محمد:

افتتح الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، اليوم في لندن؛ جناح المملكة المشارك في معرض سوق السفر العالمي 2017 “WTM”، بمشاركة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وجهات حكومية وخاصة.

وحضر الافتتاح عدد من المسؤولين من الوفود المشاركة، والملحق الثقافي في المملكة المتحدة “الدكتور عبدالعزيز المقوشي”، والملحق التجاري في بريطانيا “بندر رضا”، وضيوف حفل الافتتاح.

وتجوّل الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز في جناح المملكة؛ حيث اطّلع على المعرض والأجنحة المشاركة وما تضمه من صور وعروض مرئية عن السياحة والآثار والتراث في المملكة، وأبدى إعجابه بمحتويات المعرض، والعروض المتميزة التي قدمها الجناح الخاص بالخطوط الجوية العربية السعودية.

وقال الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز: نثمّن مشاركة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والجهات الأخرى من القطاعين الحكومي والخاص، وهذا يؤكد توطيد جسور التواصل في المنصات العالمية والحرص على التعريف بالعمق التاريخي والحضاري للمملكة وما تزخر به من تنوع ثقافي وتراثي وسياحي.

وأضاف: السفارة لا تدَّخر جهدًا في خدمة مصالح المملكة؛ ولذا فقد حرصت على التعاون مع هيئة السياحة وشركائها في هذه المشاركة ودعم جهودها.

وأثنى على الجهود المشهودة للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، مشيرًا إلى جهود صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الذي مهّد الطريق لتحقيق تطلُّعات الدولة في بناء منظومة سياحية متكاملة من أجل استقطاب الاستثمارات والسياح من مختلف أرجاء العالم.

وقال سفير المملكة في لندن: هذه المشاركة العالمية تُسهم في تحقيق كثير من الطموحات التي ظهرت على هيئة مبادرات تمت ترجمتها من خلال برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 التي أكدت أن الاستثمار في السياحة والتراث الحضاري من أبرز البدائل المستقبلية لإيجاد اقتصاد يبرز مع ما تزخر به المملكة من أماكن سياحية وآثار تعود إلى آلاف السنين.

من جانبه قال نائب الرئيس للتسويق والبرامج في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني “عبدالله بن عبدالملك المرشد”: مشاركة المملكة في سوق السفر العالمي تعزز التواجد العالمي للمملكة بهذا المعرض؛ حيث تعد فرصة مناسبة للتأكيد على ما تتمتع به المملكة من مكانة بارزة على المستويين الإقليمي والدولي، وكذلك الاطلاع على حركة التطور والتنمية في المملكة، وما توليه من اهتمام كبير بالسياحة والتراث الوطني باعتبارها صناعة اقتصادية.

وأضاف: تشكل المشاركة فرصة لاستقطاب الاستثمارات السياحية من الأسواق الدولية، إلى جانب تمكين الشركات السعودية المشاركة من تطوير خدماتها ومنتجاتها.

من جهته قال نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للمساندة الدكتور عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ: نصيب المملكة من السياحة سيشهد نموًّا كبيرًا بالتزامن مع إطلاق سلسلة من المبادرات ومن بينها التأشيرة السياحية والتي من المتوقع أن يتم إطلاقها بعد اكتمال الترتيبات الخاصة بها مع الجهات ذات العلاقة.

وأضاف: الهيئة دعمت ابتعاث الكفاءات السعودية لاكتساب مزيدٍ من الخبرات في مجالات السياحة والتراث الوطني، ضمن برنامج “وظيفتك بعثتك” بهدف توطين الوظائف في قطاع السياحة والتراث الوطني، بالإضافة إلى استقطاب الخبرات التي تسهم في تحقيق التدريب الجيد للكفاءات الوطنية وسبل تطوير الاستثمار فيها.

وأردف: يتضمن ذلك كافة المهن التي تتعلق بالسفر والسياحة والفنادق والنزل البيئية التراثية والإرشاد السياحي وكافة الخدمات المرتبطة بالسياحة والتراث الوطني.

مشاركة على: